• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نماذج ذكية للتعليم المستقبلي ومتطلباته

«التربية» تنشئ وحدة تنظيمية تُعنى بالدراسات الإحصائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

دينا جوني (دبي) أعلنت وزارة التربية والتعليم إنشاء وحدة تنظيمية مؤسسية على صعيد الوزارة هي «إدارة ا

أعلنت وزارة التربية والتعليم إنشاء وحدة تنظيمية مؤسسية على صعيد الوزارة هي "إدارة الأداء المؤسسي"، وذلك للمرة الأولى ضمن هيكلها التنظيمي الذي تمّ اعتماده مؤخراً من قبل مجلس الوزراء، وقال مروان الصوالح وكيل وزارة التربية، إن هدف تلك الإدارة توفير البيانات والمعلومات التربوية وتحليلها، واشتقاق المؤشرات بصورة مستمرة، وتخصيص قنوات مؤسسية لتوظيف البيانات في صنع وتوجيه السياسات والتخطيط والمراقبة والتقييم. وقال الصوالح، إن تلك البيانات سوف تخدم متابعة الأداء على صعيد المؤشرات الكلية والمدارس والقطاعات، مضيفاً، إن إدارة الأداء المدرسي ستوفر نوعاً من النماذج والسيناريوهات الذكية التي تسمى "نماذج المحاكاة"، وتقوم تلك النماذج على البيانات الموثوقة لأداء النظام التربوي، ويتم إدخال صورة النظام المستقبلي الذي تعمل الوزارة على تحقيقه، فيقدّم نموذج المحاكاة المتطلبات والموارد المطلوبة للتطبيق. وأشار الصوالح إلى أنه من غير المناسب أن تظهر دولة الإمارات في عدد من التقارير التعليمية العالمية ببيانات مفقودة أو غير متوافرة، مضيفاً أن هذه الخطوة تؤكد أن وزارة التربية والتعليم تعلم تماماً أهمية البيانات الإحصائية ومؤشراتها في سبيل تنفيذ خططها التطويرية. كما تضمنت خطة تطوير التعليم الجديدة مركزاً متطوراً للعمليات المدرسية سيتم إطلاقه خلال الفترة المقبلة، ويتولى إدارة المركز بشكل يومي عدد من الموظفين الذين تتوزع مهامهم كمراقبين، وفنيي أنظمة، ومحللي بيانات، ومحللين إحصائين واقتصاديين، بالإضافة إلى موظفين فنيين للمتابعة والتنسيق. والمركز عبارة عن وحدة تنظيمية تواكب العمليات المدرسية اليومية، عبر شاشة ذكية تعرض البيانات والتقارير المستمدة من أنظمة المراقبة وتعمل على تحليلها، واتخاذ الإجراءات المناسبة بناء على ذلك، ومن المهام المرتقبة من المركز والذي يعدّ بمثابة امتداد للتوجّه نحو تبني المؤشرات الإحصائية الموثوقة في بناء الخطط ومتابعة العمل المدرسي، ومراقبة التقدم في تنفيذ المبادرات والبرامج والمشاريع والأنشطة المدرسية. ويوفر المركز تقارير دورية يومية، وأسبوعية، وشهرية وسنوية عن العمليات المدرسية التي تتم مراقبتها، بالإضافة إلى التغذية الراجعة من مراكز الاتصال، وكذلك التواصل مع الجهات المعنية من القطاعات والنطاقات لتوفير التقارير اللازمة في الوقت المناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض