• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التشكيلي السعودي يتسلم جائزة ماركو بولو في البندقية

البواردي: فنوننا البصرية أمام عيون العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

مدينة البندقية الإيطالية على موعد مع الفنان التشكيلي السعودي إبراهيم البواردي من لتسلم جائزة ماركو بولو العالمية 2015 «سفير الفن»، في حفل قد أقيم في 25 سبتمبر الماضي، بحضور المحكمين الدوليين لهذه الجائزة وكل من الناقد الفني سالفاتوري روسو، والمستشار الفني فرانشيسكو سافيريو روسو سيك، إلى جانب العديد من الفنانين والمثقفين. وتمنح هذه الجائزة للفنانين المتميزين في أعمالهم ومشاركاتهم الدولية.

وفي سجل الفنان البواردي أكثر من جائزة عربية وعالمية، إذ حصل سابقاً على جائزة المهارة الفنية في بينالي إيطاليا 2015 في أومبيريا، حيث شارك في عملين من أهم أعماله التجريدية «حوار» و«المرأة» تم عرضهما في متحف فرانشيسكو للفنون المعاصرة في أومبيريا، كما أنه حاز على جائزة الإبداع والمشاركة الدولية في مهرجان شرم الشيخ الدولي الثاني للفنون التشكيلية 2013. ويحضر البواردي حالياً يقام في أبوظبي العام المقبل.

وحول حصوله على جائزة ماركو بولو قال البواردي لـ«الاتحاد»: «أحمد الله وأشكره لحصولي على هذه الجائزة العالمية، وهي تضيف لي ولوطني الكثير، وتؤكد أهمية منجزاتنا في الثقافة البصرية المعاصرة وارتقائها إلى مصاف الدول العالمية. ومن خلال هذه المشاركات، نقدم خبراتنا الفنية وهويتنا الوطنية الخليجية والعربية في المحافل الفنية. وهذه الجائزة ترفع من شأن الفنان العربي، وتبرز حضوره في المشهد التشكيلي العالمي».

تتميز أعمال الفنان إبراهيم البواردي بالأسلوب التجريدي مستخدما الورق الشفاف وبعض المعاجين الخاصة مع ألوان الأكريلك. وهو من مواليد محافظة المذنب 1966، متفرغ للفن ورئيس لجنة الفنون التشكيلية في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون - فرع القصيم، وعضو في عدة جمعيات تشكيلية دولية من أهمها جمعية فناني القصبة الدولية في فرنسا، ويعد من الفنانين السعوديين البارزين في الحضور والمشاركات وتمثيل المملكة بالمهرجانات والملتقيات العربية والدولية، ومنها: معرض الفن والتصميم في كوريا - سيئول 2014، وملتقى فناني القصبة الدولي في فرنسا 2014، والملتقى والمعرض التشكيلي السعودي في دبلن بإيرلندا 2012، ومعرض مهرجان الفنون العربية الثاني في بكين بالصين 2010، إضافة إلى مشاركاته في العديد من المعارض العربية، ومنها معرض شباب دول مجلس التعاون الخليجي 1990 في أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا