• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

دعوا إلى الاستفادة من الابتكارات في الزراعة والري

«وزراء وخبراء»: 2.6 تريليون دولار قيمة الهدر في الموارد الغذائية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 فبراير 2017

مصطفى عبد العظيم (دبي)

حذر مسؤولون حكوميون مشاركون في جلسات القمة العالمية للحكومات، أمس، من التهديد الذي يشكله التغير المناخي على الأمن الغذائي العالمي، ودعوا إلى الاستفادة من الابتكارات الجديدة في الزراعة والري.

وقالوا خلال جلسة «العمل لأجل المناخ: مستقبل الغذاء»: إن المستقبل مليء بالتحديات التي تهدد الأمن الغذائي العالمي، لاسيما مع النمو السكاني المتسارع، فالعالم الذي يهدر حالياً مقدار الثلث من إجمالي المواد الغذائية التي ننتجها، بقيمة تصل إلى نحو 2.6 تريليون دولار، يحتاج لزيادة الإنتاج الغذائي بنسبة 70% في السنوات الـ 35 المقبلة من أجل إطعام 9 مليارات نسمه بحلول 2050 مقابل 7 مليارات حالياً، لافتين إلى أن زيادة معدلات الاحتباس الحراري المتوقعة خلال هذه الفترة قد تهدد الإنسانية بشكل عام، وليس القطاع الزراعي فقط.

شارك في الجلسة التي أدارها معالي الدكتور ثاني أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي تشير ينغ توبجاي، رئيس وزراء بوتان، وخوزيه جرازيانو دا سيلفا، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو)، وباتريسيا اسبينوزا، الأمين التنفيذي لاﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺍﻷﻣﻢ المتحدة ﺍﻹﻃﺎﺭﻳﺔ ﺑﺸﺄﻥ تغير المناخ.

وشدد المشاركون في الجلسة على ضرورة أن تعمل حكومات العالم معاً على حماية فقراء العالم من خطر تهديد التغير المناخي، لافتين إلى أن 10% من سكان العالم، والذين يعيشون دون خط الفقر بأقل من دولار في اليوم، يعيشون على زراعة الكفاف، مؤكدين أن العالم لم يكن يوماً على قدر من التقدم التكنولوجي والثراء المعلوماتي كما هو عليه الآن، داعين إلى شراكة عالمية بين القطاعين العام والخاص فيما يتعلق بمواجهة تحديات التغير المناخي، مطالبين في الوقت ذاته قادة العالم للاضطلاع بدور أساسي في تسريع جهود مواجهة خطر التغير المناخي الذي يهدد الإنسانية وأخذ الأمور على محمل الجد.

وأكّد الزيودي أن العالم بحاجة ماسة إلى تحقيق قفزات نوعية في صناعة الغذاء، وذلك للحد من تأثيرات التغير المناخي على كل مناحي الحياة، ومنها منظومة الأمن الغذائي بكل جوانبها، وخاصة الزراعة، التي تعتبر من أهم القطاعات الاقتصادية على المستوى العالمي وأكثرها تأثراً بالتغير المناخي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا