• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رفع صور الشيخ زايد وأعلام الإمارات في احتفال بسد مأرب

إطلاق اسم رئيس الدولة على مستشفى حكومي في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن، صنعاء)

بسام عبدالسلام (عدن، صنعاء)

أطلق مكتب وزارة الصحة العامة والسكان في مدينة عدن الساحلية، جنوب اليمن، اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على مستشفى حكومي في مديرية المنصورة، وفاء وعرفاناً للجهود الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات لأهالي المدينة منذ تحريرها من سيطرة المتمردين الحوثيين والمخلوع علي عبدالله صالح.

ورفعت لوحة كبيرة على مبنى مستشفى 22 مايو باسم «مستشفى الشيخ خليفة بن زايد الجراحي»، وسط ترحيب كبير في أوساط الأطباء والعاملين وأهالي عدن بشكل عام.

وقال نائب مدير المستشفى، الدكتور ناصر حليس، في تصريح لـ «الاتحاد»، إن جهود الأشقاء الإماراتيين في عدن تستحق الشكر والتقدير، خصوصاً أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أول من أوصل مساعدات طبية لعلاج الجرحى والمواطنين أثناء تعرض المدينة للقصف من قبل ميليشيات الحوثي، وأضاف أن لقاءات مستمرة تعقدها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مع الجهات الصحية في المدينة لانتشال القطاع الصحي الذي تدهور بشكل كبير جداً جراء الحرب. من جهة أخرى، أقيم صباح أمس احتفالاً رمزياً في سد مأرب احتفاء بتحرير السد التاريخي في اليمن الذي أعاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بناءه على نفقته الخاصة، وتم افتتاحه في 21 ديسمبر 1986. حضر الفعالية الاحتفالية محافظ مأرب، سلطان العرادة، وقائد قوات التحالف العربي المرابطة في المحافظة العميد مسلم الكثيري، وعدد من قيادات المقاومة الشعبية. ورفعت أعلام اليمن والإمارات والسعودية والبحرين خلال الفعالية التي تضمنت تقديم رقصات شعبية وترديد أهازيج تراثية. كما تم رفع صور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي يحظى بتقدير وإجلال لدى اليمنيين بمختلف شرائحهم وانتماءاتهم السياسية والدينية.

وأشاد محافظ مأرب في كلمته ببطولات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية و«الدور الكبير» لقوات التحالف في دحر المتمردين الحوثيين وحلفائهم وتحرير سد مأرب «الذي يمثل رمزية تاريخية ووطنية».

من جانبه، قال العميد الكثيري إن «الدور الرئيسي كان لليمنيين في تحرير مناطقهم من قبضة المليشيا، وأن ما يقوم به التحالف هو دور تكميلي وعمليات إسناد يفرضها الجوار والإخوة العربية»، مضيفاً: «تفرقنا من هذا المكان (سد مأرب)، واليوم اجتمعنا في هذا المكان». وقام مقاتلون من المقاومة الشعبية بإنزال صورة الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح المرفوعة منذ سنوات فوق تلة بالقرب من بوابة السد، والإبقاء على صورة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

     
 

شكرا للامارات

الف تحيه وشكر لكل شيوخ وشعب الامارات من اهل عدن. لن ننسى جميلكم

فتحي محمد ناصر | 2015-11-18

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض