• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انتشار عسكري إسرائيلي كثيف بحثاً عن مهاجمي سيارة المستوطنين

المستوطنون يعربدون ويحرقون مزارع وسيارات الفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

هاجمت عصابات المستوطنين فجر أمس عدة قرى ومناطق في الضفة الغربية المحتلة، بعد ساعات من مقتل مستوطنين اثنين بالرصاص في منطقة نابلس التي شهدت ارتفاعاً في نسبة اعتداءات المستوطنين على مركبات فلسطينية وإحراق أشجار كما صرح مسؤول أمني فلسطيني. وقال المسؤول الأمني إن مناطق طولكرم ونابلس والخليل ورام الله شهدت اعتداءات من قبل مستوطنين من إغلاق طرق ورشق المركبات بالحجارة وإحراق أشجار. ويقوم الجيش وأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بعملية بحث واسعة من أجل العثور على قتلة زوجين من المستوطنين.

وأطلق المستوطنون العنان لانتقامهم حيث أضرموا، النار في أشجار زيتون في قرية بورين جنوب نابلس، المحاذية لمستوطنة ‹يتسهار›، فيما هب الأهالي في محاولة للسيطرة على النيران. وذكرت مصادر أن الدفاع المدني الفلسطيني وصل المكان في محاولة للسيطرة على الحريق ولكن دون جدوى.

وأفاد شهود عيان في نابلس بأن قوات الاحتلال اعتدت على أحد أفراد الأمن الفلسطيني وانتشرت بشكل لافت للنظر على الحواجز العسكرية وعلى مفترقات الطرق جنوب وشرق نابلس، كما شرع الجيش باتخاذ إجراءات مشددة على حاجز حوارة من خلال التفتيش الدقيق لكافة المركبات المتجهة من وإلى نابلس.

وأكدت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال أبلغت الجانب الفلسطيني رسمياً بإغلاق شارع «ايتسهار» - نابلس أمام حركة السيارات حتى إشعار آخر وكذلك طريق «ايتمار»- «الوان موريه».

واستطاع أهالي بلدة حوارة فجر أمس منع امتداد النيران التي أشعلها المستوطنون في محيط أحد المتنزهات. وقالت مصادر فلسطينية إن المستوطنين أشعلوا النيران في المنطقة مما تسبب بحرق أشجار ومزروعات وأن تدخل الأهالي حد من انتشار النيران. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا