• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التقى في نيويورك عدداً من نظرائه ورئيس البرلمان الليبي

عبدالله بن زايد يهنئ هادي بعودته إلى عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

نيويورك (وام)

استقبل فخامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية على هامش اجتماعات الدورة ال70 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك. وأعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء عن تهنئته للرئيس اليمني لعودته الأخيرة وحكومته إلى مدينة عدن «العاصمة المؤقتة لبلاده». من جهته، حمل الرئيس اليمني سموه نقل تحياته وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفطه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة معربا عن شكره لدولة الإمارات لوقوفها إلى جانب بلاده ودعمها للشرعية في اليمن.

وتناول اللقاء بحث مستجدات الوضع في اليمن، والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها ولا سيما في مجال تكثيف العمل الإنساني للتخفيف من معاناة الشعب اليمني وتأمين سلامته وتحسين ظروفه الإنسانية والمعيشية. وحضر اللقاء معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة وفارس المزروعي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية ويوسف العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية.

الى ذلك نقلت وكالة الأنباء اليمنية عن الرئيس منصور إشادته بالمواقف الأخوية المميزة والمشرفة لدولة الإمارات العربية المتحدة الداعمة والمساندة لليمن في مختلف المجالات. وأكد الرئيس اليمني ان هذه المواقف تعزز اللحمة الواحدة وتجسد المواقف الخيرة للإمارات منذ عهد المؤسس المرحوم الشيخ زايد بن سلطان الذي أعاد بناء سد مأرب والآن تعود الإمارات لمساندة اليمن لإعادة مأرب وسدها الى أحضان الوطن بعد أن عبثت المليشيا الانقلابية بكل شيء في الوطن وقتلت الأبرياء والعزل.

وقال «انه على الرغم مما ألم باليمن إلا ان التوحد والتنسيق العربي عزز في حفظ مكانته وأمنه القومي تجاه الأطماع والتدخلات السافرة في شؤونه».

من جانب آخر، بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في نيويورك مع كل من معالي عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي ومعالي محمد الدايري وزير خارجية ليبيا ومعالي داتو سري أنيفة أمان وزير خارجية ماليزيا ومعالي موراي ماكولي وزير خارجية نيوزيلندا ومعالي هكتور تمرمان معالي وزير خارجية الأرجنتين ومعالي أرلان إدريسوف وزير خارجية كازاخستان أواصر العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية وغيرها من القطاعات ذات الاهتمام المشترك. وتم خلال اللقاءات استعراض وجهات النظر والمواقف السياسية المتعلقة بالمستجدات الإقليمية والدولية والموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة ال 70 للجمعية العامة. و حضر اللقاءات معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة ولانا نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا