• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نتيجة الصراع والحروب

الخوف والجوع يحاصران سكان جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

كوش (جنوب السودان) (أ ف ب)

إن كانت الحرب الاهلية وما يواكبها من فظاعات في جنوب السودان انتهت على الورق مع توقيع اتفاق السلام في نهاية اغسطس الا ان المعارك وعمليات الاغتصاب والهجمات الدامية لا تزال مستمرة على الارض ما يؤدي الى تفاقم الوضع الغذائي الكارثي.

ويدفع المدنيون الثمن الأكبر لنزاع اوقع عشرات الاف القتلى وتخللته مجازر وفظاعات اتنية ارتكبها الطرفان من عمليات اغتصاب وتعذيب وتجنيد اطفال وتهجير قسري للسكان.

واتاح التوزيع المكثف للمساعدات الغذائية واحيانا من الجو حتى الان تفادي غرق البلاد في المجاعة التي تهدده منذ بدء النزاع.

وان كان الوضع يشهد تحسنا في بعض المناطق بفضل المحاصيل الزراعية بحسب ما تفيد الوكالات الانسانية، الا ان مناطق اخرى باتت على شفير الكارثة مثل مناطق المستنقعات حيث السكان لا يملكون سوى النبات المحلي وتحديدا زنابق الماء للتغذي منه.

ومع ندرة الطرقات التي غالبا ما تغمرها المياه ويتعذر سلوكها في موسم الامطار، تنقل المساعدات في احيان كثيرة الى المناطق في مراكب على طول نهر النيل او يتم القاؤها بالمظلات لتصل الى السكان المحتاجين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا