• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

غارات ضد «داعش» أم جماعات المعارضة

أهداف الضربات الروسية في سوريا مثار جدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

حسن أنور (وكالات)

أثارت الضربات الجوية الروسية على أهداف في سوريا حالة من الجدل الشديد داخل الأوساط السياسية والعسكرية في مختلف أنحاء العالم. ففي الوقت الذي أكدت فيه روسيا أن أهدافها كانت مواقع لتنظيم داعش، شككت معظم الأوساط السياسية في العالم بصحة هذه المزاعم، وأنها استهدفت في المقام الأول أهدافاً لمواقع جماعات المعارضة المناوئة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وأنها بالفعل تعمل على تعزيز النظام عسكرياً.

وتنشر روسيا، بحسب مصادر أميركية، 32 طائرة حربية في سوريا، هي أربع قاذفات سي-34 و12 قاذفة سو-25، و12 طائرة هجوم أرضي سي-24، و4 مطاردات سو-30. وتتمركز الطائرات في مطار تم تحويله إلى قاعدة عسكرية قرب اللاذقية.

كما تنشر روسيا ميدانياً أكثر من 500 جندي من مشاة البحرية، يعتبر الأميركيون أن مهمتهم الرئيسة هي حماية القاعدة. وإذا ما أضيف إليهم أفراد الطواقم المتعلقة بالطائرات من طيارين وموظفي الصيانة وفرق الدعم، عندها يرتفع عدد العناصر الروسية على الأرض إلى حوالى ألفين.

وتنشر روسيا أيضاً حوالى عشرين مروحية، وعدداً من الدبابات والمدرعات لنقل الجند.

وأقر الأميركيون أن روسيا أخطرتهم قبل ساعة بالضربة الأولى الوشيكة، من خلال جنرال روسي، أبلغ السفارة الأميركية في بغداد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا