• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

استشهاد أحمد البلوشي متأثراً بإصابته في مأرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

سعيد هلال (أم القيوين)

عم الحزن أسرة الشهيد أحمد هيبتان البلوشي، البالغ من العمر 29 عاماً من منطقة الرملة بأم القيوين، بعد تلقيهم خبر وفاة ابنهم، الذي كان يتلقى العلاج في أحد المستشفيات في ألمانيا، إثر إصابته أثناء مشاركته في قوات التحالف العربي للدفاع عن الحق وإعادة الأمل لليمن.

وقال صالح دوس محمد البلوشي «ابن عم» الشهيد احمد البلوشي، إن الشهيد كانت حالته حرجة جداً، ونقل إلى أحد المستشفيات في المملكة العربية السعودية، وقبل 9 أيام نقل إلى المانيا لتلقي العلاج، برفقة اثنين من أشقائه وأحد أقاربه، إلا أنه فارق الحياة صباح أمس، وقال صالح إن جثمان الشهيد سيصل فجر اليوم الجمعة، وسيصلى عليه في جامع الشيخ أحمد بن راشد المعلا يرحمه الله بمنطقة الرأس بأم القيوين، وسيوارى إلى مثواه الأخير في مقبرة أم القيوين.

وأشار إلى أن الشهيد يعمل في القوات المسلحة منذ 12 عاماً، ومتزوج، ولديه بنت وولد (مزنة 5 سنوات) و(مروان 3 سنوات)، وعرف عنه بالطيب وحسن الخلق وحبه للخير، وكان لا يتأخر عن تقديم المساعدة لأسرته أو لأقاربه أو لأصدقائه، فالكل يشيد به، مشيراً إلى أنه سيظل في الذاكرة، ولن ينساه احد.

وقال صالح، إن والدة الشهيد أحمد، طلبت من ابنائها أن يأخذوها إلى ابنها عندما كان يرقد في المستشفى بالسعودية، لكي تراه ويطمئن قلبها، لافتاً إلى أنها كانت مؤمنة بقضاء الله وقدره، وتحتسب الأجر عند الله عز وجل، ودائماً تردد لا حول ولا قوة إلا بالله. وأضاف أن أسرة الشهيد فخورة بابنها البار، الذي لم يتأخر عن تلبية النداء، وذهب إلى اليمن، للدفاع عن الحق مع إخوته جنود الإمارات البواسل ضمن قوات التحالف العربي، فاختاره الله عز وجل أن يكون من الشهداء، لافتاً إلى أن المصاب عظيم والأجر عظيم، وأن هذه المنزلة يتمناها الجميع، ولا يحصل عليها، إلا الذين يدافعون في سبيل الله عن وطنهم ونصرة المظلوم.

وأكد صالح البلوشي أننا نقف مع قيادتنا الرشيدة بكل شجاعة وقوة في مواجهة الأعداء والتصدي للعدوان، والحفاظ على إنجازات وممتلكات الدولة، مؤكداً أن وطننا وحكومتنا الرشيدة، تستحق منا الكثير، فلن نتأخر عن تلبية النداء، فنحن جاهزون في أي وقت للدفاع عن الوطن والحق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض