• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الكوري «تشا دو ري» يريد تحقيق حلم الأب بعد 43 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

جذب النجم الكوري الجنوبي تشا دو ري الأنظار بقوة في البطولة الحالية، وخاصة في المباراة الأخيرة أمام أوزبكستان التي انتهت بانتصار كوري وعبور النصف نهائي، وقد حظي لاعب فريق إف سي سول الكوري والبالغ 34 عاماً باهتمام لافت في صحافة بلاده، قبل مباراة اليوم أمام المنتخب العراقي، فقد أشارت صحيفة «شوسون» الكورية إلى قصته التي تحمل بعداً إنسانياً مثيراً.

الصحيفة الكورية قالت إن تشا دو ري هو ابن النجم الكوري الشهير تشا بوم كون، والذي يعد من أساطير الكرة في بلاده، فقد لعب الأب للمنتخب الكوري الجنوبي خلال الفترة من عام 1972 حتى 1986، وخاض مونديال المكسيك، ودافع عن قميص كوريا في 121 مباراة محرزاً 55 هدفاً.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأب تشا بوم كون، صاحب التجربة الاحترافية السابقة في ملاعب ألمانيا، يبلغ 61 عاماً الآن، ولا يزال يحلم بتحقيق حلمه الكبير بالحصول على لقب كأس آسيا، فقد شارك في البطولة عام 1972، وبلغ المباراة النهائية، ولكنه خسر من المنتخب الإيراني.

وتعهد الابن تشا دو ري الذي يحمل القميص رقم 22 في التشكيلة الكورية الحالية، وهو من مواليد ألمانيا، حيث كان يلعب الأب في الدوري الألماني، بأن يحقق حلم الأب الذي تأجل لمدة 43 عاماً، أي منذ الهزيمة في النهائي القاري على يد إيران عام 1972.

تشا دو ري يبلغ 34 عاماً، ويريد وضع حد لمسيرته الكروية على المستوى الدولي، ولكنه يحلم بتحقيق حلمه وحلم الأب في الحصول على اللقب الآسيوي، كما أن الملايين من عشاق كرة القدم في كوريا الجنوبية يطمحون إلى كسر العقدة القارية، حيث لم يتمكنوا من الظفر باللقب منذ 55 عاماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا