• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

حفاظاً عليها من الاستنزاف خلال موسم التكاثر

«الرقابة الغذائية» يطلق حملة لتنظيم صيد الشعري والصافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 فبراير 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

نفذ جهاز أبوطبي للرقابة الغذائية أمس حملة إرشادية شملت 207 محال لبيع الأسماك بالأسواق المتخصصة والمراكز التجارية، بجانب شركات استيراد وإعادة تصدير المنتجات السمكية، للتوعية بأهمية الالتزام بتطبيق القرار الوزاري رقم (501) لسنة 2015 بشأن تنظيم صيد أسماك الشعري والصافي العربي في موسم التكاثر.

وأطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة، الحملة التوعوية الثانية للعاملين في محال بيع الأسماك في أسواق الأسماك الرئيسة في إمارة أبوظبي، إذ يلزم القرار تجميد كل أنشطة صيد وتسويق هذين النوعين من الأسماك في الفترة ما بين مطلع مارس وحتى نهاية أبريل من كل عام.

وخلال حملة التوعية، تم عقد عدة لقاءات ميدانية مع أصحاب «الدكك» والشركات، باللغات العربية والإنجليزية والمليالم والأردو، للتعريف بأهمية تطبيق القرار وآثاره على استمرارية نمو هذين النوعين من الأسماك اللذين يمثلان عصباً رئيساً في الثروة السمكية الوطنية، وضرورة تكاتف الجهود، جنباً إلى جنب مع الوزارة، لتحقيق هدفها في تحقيق استدامة الثروة السمكية بالدولة.

وتخلل الحملة إطلاق عدة رسائل، حملت حقائق ومعلومات مهمة من شأنها حث أصحاب العلاقة بالتقيد بموجبات القرار لضمان استدامة أسماك الشعري والصافي العربي، كونها من أكثر أنواع الأسماك المفضلة للاستهلاك الغذائي لسكان دولة الإمارات.

ودعت الحملة أصحاب العلاقة إلى المحافظة عليها، وذلك بعدم صيدها أو بيعها أو تداولها في موسم التكاثر، وضرورة منحها الفرصة لإعادة بناء مخزونها الطبيعي، باعتبار هذا الأمر مسؤولية الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا