• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

حصة تكلفة الوقود من قيمة التذاكر تتراجع إلى 30%

«إياتا» تتوقع تراجع أسعار تذاكر الطيران بنسبة 5%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مارس 2016

رشا طبيلة (أبوظبي)

استبعد حسين الدباس، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، تأثر أسعار تذاكر الطيران بتراجع أسعار النفط بصورة كبيرة. وقال إن حصة تكلفة الوقود من قيمة التذاكر تراجعت من 35% إلى ما بين 29 و30%، متوقعاً انخفاض أسعار التذاكر بنسبة تصل إلى 5%، مشيراً إلى أن العامل الأكثر تأثيراً في أسعار التذاكر هو وضع السوق والعرض والطلب.

وقال الدباس في تصريحات صحفية على هامش أعمال القمة العالمية لصناعة الطيران التي تختتم أعمالها اليوم، إن عدم تأثر أسعار التذاكر بشكل كبير بتراجع أسعار النفط، يرجع إلى أن قيمة التذكرة تحددها عوامل عديدة، مضيفاً أن باقي الخدمات المرتبطة بالقطاع لم تتأثر بتراجع أسعار النفط.

وحول أداء الناقلات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قال الدباس: «يتوقع أن تحقق الناقلات في المنطقة أرباحاً بـ1,7 مليار دولار في العام الجاري، مقارنة بـ 1,3 مليار دولار العام الماضي بنمو يصل إلى 30%. وأكد أن الناقلات الخليجية تقود النمو في المنطقة، خاصة طيران الإمارات، والاتحاد للطيران، وطيران القطرية.

وقال الدباس إن عدد الركاب في الشرق الأوسط ينمو سنوياً بنسبة 9,6% في حين أن معدل نمو الركاب العالمي 6%، فيما ينمو معدل الشحن بالمنطقة بنسبة 5,4% سنوياً في حين أن معدل النمو العالمي بالشحن يرتفع بنسبة 2,2%. على الصعيد العالمي، قال الدباس إن «أرباح شركات الطيران العالمية وصلت العام الماضي إلى 33 مليار دولار، ويتوقع أن ترتفع إلى 36 مليار دولار في العام الجاري بنمو 9%، مشيراً إلى أن الناقلات الأميركية حصدت نصف الأرباح العالمية التي تحققت العام الماضي. ويمثل الاتحاد الدولي للنقل الجوي نحو 260 شركة طيران تشكل 83% من حركة النقل الجوي العالمية.

الطلب على الشحن يرتفع لكن العائدات تتعرض لضغوط

برلين (رويترز)

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» أمس إن الطلب العالمي على الشحن الجوي ارتفع في يناير بأسرع وتيرة له منذ أبريل 2015 لكن مع زيادة الطاقة المتاحة لا تزال العائدات ومعاملات الحمولة تواجه ضغوطا. وقال الاتحاد في نشرته الشهرية إن الطلب على الشحن الجوي زاد 2.7% في يناير. وتابع «ورغم هذه البداية القوية إلا إن الضعف الكامن في لأداء التجاري يجعل من المستبعد أن يتسارع هذا النمو بشكل كبير في الأشهر القادمة». وزادت الطاقة المتاحة 7% في يناير بوتيرة أسرع من الطلب، ما أدى إلى هبوط معاملات الحمولة 1.8 نقطة مئوية إلى 41.3%. وقال توني تايلر مدير إياتا في بيان «إن نمو الأحجام أخبار جيدة، لكن العائدات والإيرادات لا تزال تواجه ضغوطا شديدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا