• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برلمان التحكيم يطالب القضاة بالصرامة مع «الممثلين»

تأجيل مناقشة «الحالات الجدلية» في «الرابعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

ناقش برلمان التحكيم الأسبوعي أداء الأطقم التحكيمية في الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي التي أقيمت في عيد الأضحى المبارك، خلال الأسبوع الماضي، بحضور جميع القضاة، وتم إلقاء الضوء على الحالات الجدلية التي وقعت خلال الجولة، بالتحليل الفني، سواء الحالات التي شهدت الوقوع في أخطاء تقديرية للقضاة، أو الحالات الصحيحة التي وفق فيها جميع الطاقم التحكيمي، وتقرر عقد ورشة عمل الأسبوع المقبل لتقييم حالات الجولة الرابعة الجدلية.

وشدد البرلمان على ضرورة تقديم أداء مميز خلال الجولات المقبلة، ومراعاة الحذر وعدم الوقوع في أي أخطاء، كما تم التطرق لضرورة زيادة التعاون والتواصل بين أفراد الطاقم التحكيمي بشكل أكثر سلاسة، يضمن التوافق بينهم قبل اتخاذ القرارات الصعبة خصوصاً في منطقة الجزاء، وعلى الجانب الآخر شدد البرلمان على ضرورة مراعاة عدم إيقاف اللعب بشكل متكرر، والحرص على زيادة زمن اللعب الفعلي، وهو ما يتطلب ضرورة منع اللاعبين المعروف عنهم القيام بحركات تمثيلية وادعاء الإصابة، من السقوط بشكل متكرر، واستخدام البطاقات والقرارات الصارمة تجاه من يتكرر منه تلك التصرفات خلال الجولات المقبلة.

من جانبه، طالب علي حمد نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد، قضاة الملاعب بزيادة التركيز خلال إدارتهم للمباريات، والحرص على الاستمرارية في المران وأداء التدريبات من أجل المحافظة على لياقتهم البدنية، وتوحيد القرارات التحكمية بما يخدم اللعبة، ويؤدي إلي الخروج بالمباريات إلى بر الأمان.

وقال: الجولات الماضية للدوري شهدت العديد من الحالات التحكمية الإيجابية، وفي الوقت نفسه توجد حالات سلبية لو يوفق فيها بعض الحكام، ومن واجبنا دراسة الأسباب التي أدت إلى اتخاذهم قرارات غير موفقة والسعي إلى تدارك ذلك بما يخدم صالح اللعبة وظهور الحكام بالمستوى المطلوب، خاصة وان الانطلاقة لم تكن على مستوي الطموح، لوجود حالات سهلة اتخذ بشأنها قرارا تغير موفقة.

وفيما يتعلق بجدوى الحكم الإضافي، قال: التجربة تشير إلى نجاح الفكرة، وأن هناك دور إيجابي للحكم الإضافي، من خلال حجم القرارات الإيجابية التي تم اتخذاها بمساعدة الحكم الإضافي، ومن وجهة نظري أن الحكم الإضافي يعتبر إضافة وستحقق التجربة النجاح المنشود.

وأضاف: جلسة التقييم الأسبوعية ناقشت أحداث الجولة الثالثة للدوري، حيث توجد حالات إيجابية متعددة، وتوجد بعض السلبيات تم مناقشتها مع الحكام، وستكون هناك ورشة عمل خلال الأسبوع المقبل لتقييم حالات الجولة الرابعة مع ابرز ظواهر الجولات الأربع الماضية، ومنها استخدام البطاقات، والتركيز على حالات الضرب من خلف الحكم، والسعي لزيادة التجانس بين طاقم تحكيم المباريات، والتركيز على حالات التسلل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا