• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

تصريحاته تؤزم العلاقات بين واشنطن وتل أبيب

أوباما… جرأة في انتقاد نتنياهو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

يوري درومي

محلل سياسي بصحيفة «ميامي هيرالد» الأميركية

إذا كان هناك أشخاص مقربين من أوباما، قد اشتكوا قبل الانتخابات الأميركية الأخيرة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تدخل في شؤون الأميركيين من خلال التعبير عن رغبته في انتخاب المحافظ السابق «مت رومني» رئيساً؛ فإن أوباما رد الجميل لنتنياهو هذا الأسبوع.

فالملاحظات التي قيل إنه أدلى بها عن نتنياهو، نُظر إليها من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، على أنه تمثل تدخلاً سافراً في الانتخابات الإسرائيلية التي جرت يوم الثلاثاء الماضي.

وقد كتب «جفري جولدبرج» المعروف بعلاقاته الوثيقة بالبيت الأبيض، مقالا في الموقع الإلكتروني لوكالة «بلومبيرج» للأخبار، نسب فيه لأوباما قوله « إن إسرائيل لا تعرف أين تقع مصالحها الحقيقية». وقال «جولدبرج» إن أوباما تحدث بشكل خاص، وبصراحة شديدة عن نتنياهو، حيث وصفه بأنه «سياسي جبان» لعدم رغبته في التوصل لتسوية مع الفلسطينيين. وأضاف جولدبرج في مقاله المذكور« إنه مع الإعلان عن كل مستوطنة جديدة فإن نتنياهو – في نظر الرئيس أوباما- يدفع بلاده خطوة جديدة على طريق العزلة الشاملة».

يحفل تاريخ العلاقات الأميركية- الإسرائيلية، بالعديد من الخلافات بين الرؤساء الأميركيين ورؤساء الوزراء الإسرائيليين: فعقب حملة سيناء عام 1956 أرسل «أيزنهاور» خطاباً شديد اللهجة لرئيس الوزراء الإسرائيلي في ذلك الحين«بن جوريون» لتعاونه سراً مع البريطانيين والفرنسيين ضد المصالح الأميركية ولقيامه بالمشاركة بالعدوان على مصر قبل أيام قليلة من انتخابات الرئاسة الأميركية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا