• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«العمال البريطاني» يؤيد ضربات في سوريا بشروط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

لندن (أ ف ب)

تبنى حزب العمال البريطاني المعارض أمس مذكرة تؤيد تصويتا في البرلمان يجيز شن ضربات في سوريا ضد تنظيم «داعش» لكن بشروط رغم معارضة زعيمه الجديد جيريمي كوربن. والمذكرة التي تبناها حزب العمال بالاجماع تقريبا خلال مؤتمره في برايتون تطرح كشرط مسبق الحصول على «تفويض واضح وبدون لبس فيه» من الأمم المتحدة بشن تلك الضربات.

وقد تتسبب هذه الخطوة في إحراج كوربين الذي شارك في تأسيس تحالف «أوقفوا الحرب» الذي يعارض الحربين في أفغانستان والعراق وكذلك مشاركة بريطانيا في سوريا.

ويريد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن يطلب من البرلمان التصويت على مشاركة بريطانيا في حملة القصف الجوي في سوريا خلال الأسابيع المقبلة، إلا أن التصويت في مؤتمر حزب العمال لا يجبر نواب الحزب في البرلمان على تأييد ذلك.

وأكد المؤتمر كذلك وجود خطة تشمل أوروبا بأكملها للمساعدة في التعامل مع الزيادة المتوقعة للاجئين بسبب الغارات الجوية، وان الغارات يجب أن تكون موجهة ضد «داعش» كما أنه يجب إيلاء أولوية للجهود الدبلوماسية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا