• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يستند إلى 55 ألف صورة مرعبة قدمها مصور سابق في الشرطة العسكرية السورية

فرنسا تفتح تحقيقاً بجرائم موثقة لنظام الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

باريس (أ ف ب)

فتح تحقيق جزائي في فرنسا في «جرائم ضد الانسانية» يستهدف نظام الرئيس السوري بشار الأسد بسبب ممارسات وقعت في سوريا بين 2011 و2013 بينما تدعو باريس الى «التحرك ضد إفلات القتلة من العقاب».

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس «في مواجهة هذه الجرائم التي تصدم الضمير الانساني وبيروقراطية الرعب وإنكار قيم الإنسانية، من مسؤوليتنا التحرك ضد إفلات القتلة من العقاب».

وقال مصدر قريب من الملف إنه بعد إشارة من الخارجية الفرنسية، فتحت نيابة باريس في 15 سبتمبر تحقيقا أوليا في «جرائم ضد الانسانية».

ويستند التحقيق خصوصا إلى شهادة مصور سابق في الشرطة العسكرية السورية يدعى قيصر فر من سوريا في يوليو 2013 حاملا معه 55 ألف صورة فوتوغرافية عن عمليات تعذيب. وقال فابيوس الذي يشارك حاليا في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن «تقرير قيصر، آلاف الصور التي لا تُحتمل وأكد عدد كبير من الخبراء صحتها وتظهر جثث أشخاص تم تعذيبهم وأشخاص ماتوا جوعا في سجون النظام، يدل على الوحشية المنهجية لنظام بشار الأسد».

ودعا وزير الخارجية الفرنسي الامم المتحدة وخصوصا لجنة التحقيق الدولية حول سوريا إلى مواصلة تحقيقاتها «بتصميم». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا