• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استعرض مع عدد من نظرائه جدول أعمال الجمعية العامة

عبدالله بن زايد والعبادي يبحثان جهود محاربة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

نيويورك (وام) التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، أمس في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي حيث تم بحث أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها والارتقاء بها لصالح الشعبين. كما استعرض الجانبان خلال الاجتماع الذي انعقد على هامش أعمال الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة وجهات نظرهما ومواقفهما المشتركة حيال تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتطرقا لعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها المتصلة بالتحديات التي تواجهها الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لمحاربة عناصر تنظيم داعش الإرهابي. والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد مع الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق جان كوبيس. تم خلال اللقاء استعراض وجهات النظر إزاء تطورات الأوضاع في العراق من جوانب متعددة لاسيما المتصلة بجهود محاربة داعش والتطرف. وأكد سموه مواصلة الإمارات دعمها لجهود الأمم المتحدة المبذولة لإعادة الاستقرار للعراق ولوضعه الطبيعي والحيوي في المنطقة. فيما حرص ممثل الأمين العام على إحاطة سموه بموجز حول مساعيه التي يبذلها وجهود بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق الرامية إلى تسهيل عملية المصالحة وتعزيز الوفاق الوطني وإعادة الاستقرار للبلاد. وبحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد مع كل من نائب رئيس الوزراء وزير خارجية كوسوفو هاشم تقي ووزير خارجية السلفادور اوغو مارتينيز ووزير خارجية كوريا الجنوبية يون بيونج سي ووزير خارجية السنغال مانكيور ندياي ووزير خارجية أثيوبيا تادروس أدهانوم ووزير خارجية أفغانستان صلاح الدين رباني ووزير خارجية أيسلندا غونار سفينسون أوجه العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيزها في مجالات متعددة، منها الاقتصادية والاستثمارية والثقافية وغيرها من القطاعات. كما تم استعراض وجهات النظر والمواقف السياسية حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وتلك المطروحة على جدول أعمال الجمعية العامة. وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد ووزير خارجية أيسلندا بالتوقيع على اتفاقية خدمات النقل الجوي بين البلدين. حضر اللقاءات معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة، ولانا نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا