• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قراءة في ملف الألعاب المائية خلال 5 سنوات

595 مليون درهم مساهمة السباحة في الاقتصاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مارس 2016

علي معالي (دبي)

فرضت بطولات السباحة خلال الفترة من 2010 حتى 2015 نفسها على الساحة الرياضية، ليس فقط من جانب تنظيم فعاليات سباحة وغطس وكرة ماء وسباحة طويلة، بل من الناحية الاقتصادية، ومن خلال دراسة مستفيضة لهذه الأحداث رصد أن السباحة أدخلت عائدا اقتصاديا يفوق 595 مليون درهم.

ولم يكن المردود المادي فقط هو من فوائد المرحلة، بل هناك زيادة كبيرة في عدد الممارسين، ومن خلال الأرقام حيث وصل عدد الممارسين من المواطنين في 2010، إلى 250 سباحا، وفي 2015 إلى 1200 سباح، وفيما يخص المسجلين من غير المواطنين فكان عددهم في 2010 قد وصل إلى 1900 سباح، وفي 2015 إلى 11 ألف سباح.

وتناولت آلاف الصحف المختلفة حول العالم بطولات السباحة خلال هذه السنوات الخمس من زوايا متنوعة، مما ساهم في ترويج سياحي كبير للدولة بشكل عام، ودبي بشكل خاص، وأجرت شركة سويسرية متخصصة ومرتبطة في عملها مع الاتحاد الدولي للسباحة دراسة مستفيضة لما حققته السباحة منذ 2010 وحتى الآن من مكاسب مادية وكانت النتائج أكثر من مبهرة وهو ما يدفع إلى مزيد من التفاؤل مستقبلا إذا حافظ اتحاد اللعبة على هذا المعدل المتميز من البطولات والأحداث.

ويرى أحمد الفلاسي رئيس الاتحاد المحلي عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي أن السباحة هي أساس المجتمع، للتفريغ لكل الألعاب الأخرى، كون المسبح يتواجد فيه كل عناصر التطور الرياضي، وهدفنا لن يتوقف على الجانب الخليجي فقط، بل لدينا أهداف وطموحات أخرى كبيرة نخطط لها للانطلاق إلى آفاق أرحب.

وأضاف: لم نحقق خلال الفترات الماضية تطورا في اللعبة فقط، بل حققنا عوائد أخرى من خلال تنظيمنا لعدد كبير من الأحداث العالمية منذ 2010 وحتى الآن ومن فوائد ما نظمناه أن هناك عائدين إعلامي وسياحي، وزيادة فرص عمل، وتعريف العالم بالمنشآت والبنية التحتية المتواجدة في الدولة، وزيادة العائد الرياضي، ورفع المستوى الفني، أضف إلى ذلك زيادة كبيرة في عدد المسجلين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا