• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أنه كان واثقاً من رفض الاعتراض الإيراني

مسعود: «الآسيوي» يقرر غلق ملف علاء عبد الزهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أقفلت قضية اللاعب العراقي علاء عبد الزهرة بعد أن قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رفض الاستئناف الذي تقدم به المنتخب الإيراني بشأن أهلية هذا اللاعب بالمشاركة مع بلاده في كأس آسيا 2015، بعد أن تقدمت إيران بشكوى لدى الاتحاد الآسيوي تطالب فيها بفتح تحقيق بشأن مشاركة عبد الزهرة في المباراة التي شهدت فوز منتخب بلاده على «تيم ميلي» في الدور ربع النهائي من البطولة القارية.

وأكد عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم أن الاتحاد الآسيوي رفض الشكوى، وأن رئيس الاتحاد القاري سلمان بن إبراهيم أخطره شخصيا بذلك، وأكد له أن العراق طرف مهم في لقاء كوريا الجنوبية اليوم بنصف النهائي، مشيراً إلى أنه لم يكن لديه قلق أو شك 1 %، وأنه كان واثقا جداً من أن الاعتراض الإيراني سيرفض، وهو ما أكده الشيخ سلمان بن إبراهيم بأن موقف العراق سليم، لأن الإيرانيين يدعون بأنه كان معاقباً في أحد الأندية الإيرانية وهو« تراكتورز».

وقال: هذه العقوبة لم تذكر قبل نهائيات آسيا على الإطلاق، ولم يعرف بها أحد في الاتحاد الدولي أو الآسيوي أو العراقي، الذي انتقل إليه اللاعب في نادي الشرطة بالمرحلة الأخيرة، وحصل على الاستغناء الخاص به بطريقة ودية من قبل النادي الإيراني، وبالتالي فنحن استلمنا الاستغناء الدولي من الاتحاد الإيراني دون أي إشارة بأن اللاعب معاقب، وبالتالي فإن موقفنا سليم. وعما إذا كان اللاعب سيستمر في البطولة، قال: بالطبع سيستمر لأنه غير معاقب، ولم تصدر تجاهه أي قرارات بالإيقاف من أي جهة، وفقط الإيرانيون يدعون أنه معاقب من قبل الاتحاد الإيراني، وهذا لا ينطلي على الاتحاد الدولي أو الاتحاد الآسيوي أو العراقي، ونحن قدمنا ردا مقنعا للاتحاد الآسيوي أكدنا فيه أننا لم نتسلم ما يشير إلى عقوبة اللاعب من أي جهة، وأن اللاعب يلعب في الدوري العراقي وموقفه سليم، وهم يدعون أن اللاعب العراقي علاء عبدالزهرة خضع لفحصين في ناديه تراكتورز الذي كان قد انضم له في فترة قصيرة للغاية لا تتجاوز 4 أشهر، وأن هذه الفحوصات وصلت لمختبر كولون بألمانيا في تاريخ 8 أغسطس، وأن النتيجة وردت إليهم في تاريخ 21 بأن الفحص إيجابي، وهذا كلام عبثي لأن النتيجة تصدر خلال 72 ساعة فقط، وكل ما دون ذلك هراء، وهو إدعاء باطل 100% وقدمنا كل ما يثبت صحة موقفنا.

وتابع: لا أخفي عليكم بأن البعض من وسائل الإعلام أثارت الموضوع، وأثارت الجدل في كل الأشواط بما أشعر الكثيرين بالقلق على المنتخب العراقي، وأنا بالعكس لم أشعر بأي قلق ولم يتأثر المنتخب أبدا بهذا الأمر، وسوف نحوض مباراتنا اليوم أمام كوريا الجنوبية، وأتمنى أن نفوز عليها، وأن نلتقي مع «الأبيض» الإماراتي في النهائي.

وسبق لشبكة «أس بي أس» الأسترالية أن أشارت إلى هذه المسألة ثم أكد «برس تي في» أن الاتحاد الإيراني تقدم رسميا بشكوى ضد إشراك اللاعب العراقي رقم 17 علاء عبد الزهرة الذي خضع في أغسطس 2014 لفحص منشطات حين كان يلعب مع تراكتور سازي الإيراني وكانت نتيجة العينة ايجابية من قبل مختبر موافق عليه من قبل الفيفا في كولن، في ألمانيا. وكان الإيرانيون يأملون أن يتخذ الاتحاد الآسيوي قراراً باعتبار العراق خاسراً أمامهم في المباراة التي فاز بها بركلات الترجيح بعد تعادل الطرفين 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي من مواجهتهما في الدور ربع النهائي لكأس آسيا آستراليا 2015. ويتحضر المنتخب العراقي لمواجهة كوريا الجنوبية اليوم في دور الأربعة. وتشير قوانين البطولة بكافة الأحوال إلى أن أي اعتراض بشأن أهلية لاعب معين يجب أن يتم على أقله قبل خمسة أيام من بداية المسابقة. وأشار الحارس إلى أن رئيس نادي تراكتور الإيراني كان متفاجئا أيضا بإدعاءات المنتخب الإيراني بشأن مسألة لاعبه السابق عبد الزهرة لأن الأخير لم يسقط في أي فحص منشطات خلال وجوده في إيران.

وعن سبب السفر بالحافلة والذي أدى إلى تأخير وصول الفريق إلى سيدني ولماذا لم يلجأ الفريق للطائرة في السفر من كانبرا إلى سيدني قال: اللجنة المنظمة هي التي أعدت لنا الحافلة، وبالتالي لم تذكر فكرة الطائرة، وللأسف فإن المنتخب الطوري ظروفه كانت أفضل من العراقي لأنه حصل على يوم راحة زائد عن العراق، ومع ذلك فنحن ثقتنا بلا حدود في اللاعبين لتحقيق حلم التأهل للمباراة النهائية. وقال: لا توجد إصابات في الفريق ولن يغيب سوى ياسر قاسم لحصوله على إنذارين، وكل اللاعبين سيقاتلون من أجل إسعاد الشعب العراقي، وأتمنى التوفيق للأسود.

وعن مسألة الوفيات في الاحتفالات التي وقعت بعد الفوز الأخير على إيران والتأهل لنصف النهائي، قال مسعود: هذا أمر مؤسف للغاية، وللأسف ما حدث قلل من قيمة فرحتنا، وأتمنى من المشجعين أن يحتفلوا بشكل حضاري بعيدا عن إطلاق النار، وأن يخرجوا في مسيرات كبيرة للتشجيع فقط في العراق وفي كل الدول التي تحبنا. وعن رأيه في منتخب الإمارات، قال: منتخب جيد لديه عناصر مميزة، وأتمنى وصوله إلى النهائي معنا، وأن يتجاوز أستراليا، وثقتي كبيرة أنه قادر على ذلك لأنه فعل الصعب وهو تجاوز بطل النسخة الماضية، وفي ظني أنه لن تأتي للأبيض مباراة مثل التي لعبها أمام اليابان.

وعن موقف المدرب راضي شنيشل من الاستمرار أو الرحيل عن المنتخب العراقي، قال: نحن استعرنا الكابتن راضي من ناي قطر القطري ونشكر النادي بالتأكيد على هذا الموقف النبيل، وليس من المنطقي أن أرد على الإحسان بالإساءة، بمعنى أن المدرب مستمر مع فريق قطر القطري سوف يعود له بعد البطولة، وعقده قائم مع الفريق القطري لنهاية شهر مايو وبعدها لكل حادث حديث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا