• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أشاد بتحضيرات مجلس أبوظبي الرياضي

الشعفار: طواف أبوظبي يحقق نقلة نوعية لرياضة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ثمن أسامة أحمد الشعفار رئيس اتحاد الدراجات الهوائية عضو المكتب التنفيذي لطواف أبوظبي الدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي يساهم في تحقيق الإنجازات والنجاحات لمسيرة تقدم الإمارات في شتى المجالات ومن بينها القطاع الرياضي الذي يعاصر نهضة كبيرة في مختلف الألعاب.

وتوجه بخالص الشكر والتقدير لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ودورهما الريادي في دعم مسيرة التنمية الرياضية في أبوظبي، وهو ما انعكس على استضافة حدث عالمي كبير وهو طواف أبوظبي وسط مشاركة 108 دراجين عالميين يمثلون 18 فريقاً من مختلف قارات العالم خلال الفترة 8-11 أكتوبر المقبل، بتنظيم وإشراف مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية وشركة «آر. سي. إس» الرياضية واتحاد الدراجات الهوائية.

وأكد الشعفار أن طواف أبوظبي بمراحله الأربع التي تبلغ مسافته الإجمالية 555 كلم (مرحلة ليوا أدنوك 175 كم- وتقام الخميس 8 أكتوبر، مرحلة أبوظبي: 130 كم- الجمعة 9 أكتوبر، مرحلة العين: 140 كم- السبت 10 أكتوبر، مرحلة ياس: 110 كم- الأحد 11 أكتوبر 2015)، سيحقق النقلة النوعية الكبيرة لرياضة الإمارات والمنطقة بصفة عامة ولرياضة الدراجات الهوائية على مستوى الدولة على وجه الخصوص، باعتباره المحطة الختامية التي ستشهد مشاركة جميع الفرق بنجومها المحترفين المصنفين في لائحة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، إلى جانب احتضان أبوظبي للحفل الرسمي للاتحاد الدولي باعتباره ختام سلسلة سباقاته العالمية ويشهد حضور جميع قيادات الاتحاد الدولي والشخصيات الهامة للاتحادات العالمية بجانب الدراجين المحترفين، الأمر الذي يميز الطواف ويجعله محط أنظار العالم أجمع.

وأعرب عن إعجابه باختيار مجلس أبوظبي الرياضي للدراج العالمي الشهير مارك كافينديش سفيراً للطواف، نظراً لسجله الحافل بالإنجازات الكبيرة في مسيرة السباقات العالمية ولقيمته ومكانته المميزة على صعيد اللعبة، كونه بطل العالم لسباق الدراجات الهوائية لعام 2011، والفائز بـ 25 مرحلة لسباق طواف فرنسا للدراجات الهوائية، و15 مرحلة لسباق إيطاليا للدراجات الهوائية، و3 مراحل لسباق طواف إسبانيا للدراجات الهوائية، والمتوج بلقب طواف دبي للدراجات الهوائية 2015، إلى جانب كونه من الأسماء الكبيرة ومن أصحاب البصمات في مسيرة رياضة الدراجات الهوائية الدولية. وعبر الشعفار عن فخره بتواجد كافنديش سفيراً لطواف أبوظبي، لافتاً إلى أن حضور هذا الاسم الكبير يعطي للطواف جاذبية كبيرة ويميزه عن غيره من السباقات، ويعزز نجاحه ويثبت قواعده كمحطة استطاعت أن تحقق التكامل في كل الجوانب التنظيمية والفنية والترويجية، مشيداً بالجهود الكبيرة لمجلس أبوظبي الرياضي والدور الكبير الذي يلعبه في أن يكون «الإبهار» عنوان الجولة الختامية من الطواف الدولي.

وبين الشعفار أن اتحاد اللعبة وبالتنسيق الدائم مع مجلس أبوظبي الرياضي يتطلع لإدراج رياضة الدراجات الهوائية في نشاطات الأندية الرياضية على مستوى إمارة أبوظبي، نتيجة للتقدم الكبير التي تحققه الرياضة ومستوى التفاعل بها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا