• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يتسلم طلبات البحوث الأولية المرشحة حتى 17 مارس

اختتام الجولة التعريفية لـ«الإمارات لبحوث علوم الاستمطار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مارس 2016

أبوظبي( الاتحاد)

اختتم برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار الأسبوع الماضي جولته التعريفية التي أقامها في عدد من جامعات الدولة بهدف التواصل مع الكوادر الأكاديمية والطلاب في الأقسام العلمية والهندسية، وتعريفهم بالبرنامج، تشجيعاً لهم على المشاركة في الدورة الثانية التي استهلت في 19 يناير الماضي عقب الإعلان عن الحاصلين على منحة البرنامج في دورته الأولى.

وتضمنت هذه الجولة التعريفية زيارات أجراها فريق البرنامج لكل من جامعة الشارقة، وجامعة الإمارات، وجامعة نيويورك في أبوظبي، وتأتي الجولة في إطار سعي البرنامج إلى تشجيع المزيد من المشاركات المحلية في دورته الثانية قبيل إغلاق باب استلام البحوث الأولية يوم 17 مارس، لتبدأ بعدها مرحلة مراجعة وتقييم البحوث الأولية واختيار أكثرها تميزاً وابتكاراً للترشح للمرحلة الثانية المخصصة لاستلام البحوث النهائية الكاملة، ومن ثم تحديد البحوث الحاصلة على منحة البرنامج السنوية البالغ قدرها 5 ملايين دولار أميركي والتي ستوزع على ما يصل إلى 5 فائزين على مدى 3 أعوام.

وقال الدكتور عبد الله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل: «نشجع ونرحب بمشاركة المجتمع العلمي في دولة الإمارات في برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار. لقد تلقينا في الدورة الأولى عدداً كبيراً من المساهمات المتميزة من الباحثين والعلماء في الدولة، ونأمل أن يستمر هذا النجاح في الدورة الثانية من البرنامج. ويعكس هذا الاهتمام الكبير من الباحثين والعلماء في الدولة التزام دولة الإمارات بدعم الابتكار وبناء اقتصاد معرفي، يسعى لخدمة الأجيال القادمة».

من جهتها، قالت علياء المزروعي، مديرة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، تعليقاً على هذه الجولة ونتائجها: «يسعى برنامجنا من خلال التفاعل مع الباحثين والعلماء والطلاب في دولة الإمارات إلى تحفيز الفرق البحثية المحلية على المشاركة بأفكارهم وأبحاثهم المبتكرة التي من شأنها أن تدفع قدماً ببحوث علوم الاستمطار الذي يعتبر أحد أهم المجالات العلمية الهادفة لتحقيق الأمن المائي في الإمارات والمناطق الجافة وشبه الجافة من العالم».

وقال الدكتور أحمد مراد، عميد كلية العلوم لدى جامعة الإمارات: «تهدف هذه المحاضرة إلى تطوير مهارات الباحثين والطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية في علوم الاستمطار وتمكينهم من التواصل الفعال مع الخبراء والمتخصصين في هذا المجال والتعرف على الاتجاهات البحثية التي تعزز الأمن المائي لدولة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض