• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ذهاب نصف النهائي الآسيوي بصبغة «خليجية»

الهلال والأهلي.. خطوة في طريق «الذهب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

معتز الشامي (دبي) يقف النادي الأهلي «ممثل الوطن»، في التاسعة والربع مساء اليوم «بتوقيت الإمارات»، أمام تحدٍ جديد وهو يخوض مواجهة قوية تحمل الكثير من التحديات أمام شقيقه الهلال السعودي، في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا على ملعب ستاد الملك فهد الدولي في الرياض، في واحدة من أصعب الاختبارات التي سيكون لزاماً على «الفرسان» خوضها، إذا ما أرادو الاستمرار في المسيرة الناجحة التي كتبوها هذا الموسم في المحفل القاري. ويدخل الأهلي لقاء اليوم بهدف تحقيق نتيجة إيجابية، لأول مرة في تاريخ مواجهاته مع الهلال السعودي الممتدة منذ 7 سنوات مضت، وتحديداً منذ العام 2009، حيث سبق للفريقين أن التقيا في نفس البطولة 6 مرات كلها في الدور التمهيدي، حقق الهلال الفوز 3 مرات، بينما تعادلا 3 مرات، ولم ينجح الأهلي في تحقيق أي فوز أمام الهلال، سواء في الرياض، أو في دبي. وهذا الأمر يعني أن رغبة الفوز، ستكون حاضرة بقوة في خلفية التحضيرات، التي جرت للمواجهة المرتقبة مساء، بالنسبة لكتيبة الفرسان، والتي نجحت حتى الآن في ترك بصمتها بقوة في دوري الأبطال، والصعود للدور قبل النهائي، وسيعني تحقيق الفوز اليوم على الزعيم السعودي، كتابة تاريخ جديد غير مسبوق أيضا بالنسبة للأحمر، ليس فقط من حيث نجاحه في الفوز على أحد أقوى الفرق الآسيوية، والذي لم يخسر على أرضه منذ 12 مواجهة مضت في تلك البطولة، ولكن أيضاً ليقترب ممثل الوطن، من تحقيق الحلم، والتأهل لنهائي دوري الأبطال، ومن ثم المنافسة على اللقب القاري، الذي لم يفز به فريق خليجيا أو عربي منذ العام 2011، عندما خطف السد القطري لقب البطولة. هدف واضح ولا يخفى على أحد أن اللعب من أجل الظفر باللقب الآسيوي، بات هدفاً واضحاً للأهلي، الذي دائماً ما كان يرفع شعار التأهل عن المجموعة في المشاركات الخمس الماضية، ليعطي ظهوره السادس آسيوياً، طعماً ولوناً مختلفين. وبنظرة سريعة على مسيرة الأهلي بشكل عام في المحفل القاري، فقد لعب الفريق 40 مباراة في دوري الأبطال حتى الآن، حقق الفوز في 10 مباريات وتعادل في 13 وخسر 17 مباراة، وسجل 53 هدفاً، وتلقت شباكه 69 هدفاً، وكانت أكبر خسارة على أرضه، أمام السد القطري بخماسية نظيفة في 2010، ووقتها كان كوزمين هو مدرب الفريق القطري، بينما كانت أكبر خسارة خارج أرضه 0- 3 أمام نيفيتشي في 2005. تجهيز مختلف وعلى الجانب الآخر عمد الجهاز الفني للأهلي بقيادة الروماني كوزمين، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى تجهيز القوة الضاربة الهجومية للفرسان، وذلك عبر تكثيف التحركات التكتيكية وآلية تطبيقها وتنفيذها، مع الاهتمام بالتسديد المباشرة على المرمى من وضع التحرك. وتتمثل القوة الهجومية للأهلي في انطلاقات أحمد خليل إلى الأمام من العمق وعلى الجانبين، بالتبادل مع البرازيلي رودريجو ليما، ومواطنه ريبيرو، والقادمون من الخلف، إسماعيل الحمادي وماجد حسن، وذلك عندما يمتلك الأهلي الكرة ويشن الهجمات على مرمى المنافس، ويتراجع «الأحمر» لوسط ملعبه، لمنع انطلاقات الهلال الخطرة، والاعتماد على فرض الرقابة على مفاتيح لعب أصحاب الأرض، ومقابلتهم من وسط ملعبهم عبر الضغط على حامل الكرة، وهي أبرز السمات الفنية التي عمد الجهاز الفني على تلقينها للاعبين، مع منع تحركات نجمي الهلال نواف العابد، والشمراني. كما شدد كوزمين على ضرورة غلق منطقة جزاء الأهلي، أمام الهجمات منظمة التي يجيدها لاعبو الهلال، وقد عرض المدرب الروماني، عدة تسجيلات لمباريات الهلال، لشرح طريقة لعبه المعتمدة على الأجناب ومحاولات الاختراقات من العمق، لخلخلة الدفاع، وسيهتم الأهلي وفق ما يخطط له الثعلب الروماني، باستغلال تقدم الهلال ومحاولة مباغتة بهجوم سريع وخاطف على المرمى عبر تمريرات ريبيرو لكل من أحمد خليل وليما، وهو الثلاثي الذي يعتبر قوة ضاربة ومؤثرة في أداء الأهلي، ليس فقط بفعل سرعة تحركه، ولكن بفعل التفاهم الواضح بين الثنائي خليل وليما، بالإضافة للضلع الثالث من المثلث، البرازيلي ريبيرو. وشهد معسكر «الفرسان»، تركيز الجهازين الفني والإداري على جلسات الإعداد النفسي لجميع عناصر الفريق، لاسيما أن مواجهة الهلال لن تكون سهلة، في ظل توقع ارتفاع الحضور الجماهيري لأكثر من 40 ألف متفرج، ورغم تعود لاعبي الأهلي على الأداء القوي تحت الضغط الجماهيري، إلا أن مواجهة فريق بحجم الهلال الذي يعد «المارد السعودي» في قارة آسيا، يتطلب المزيد من الحيطة والحذر وهو ما ركز عليه «الثعلب الروماني» كوزمين. مسيرة الأهلي إلى نصف النهائي في دوري المجموعات: التعادل 3- 3 مع الأهلي السعودي الخسارة 0- 1 من تراكتور الإيراني التعادل 0- 0 مع ناساف الأوزبكي الفوز 1-0 على ناساف الأوزبكي الخسارة 1-2 من الأهلي السعودي الفوز 3-2 على تراكتور الإيراني في دور الـ16: التعادل 0 - 0 مع العين ذهابا التعادل 3- 3 إيابا في دور الثمانية الفوز 1- 0 على نفط طهران الفوز 2-1 في لقاء العودة مسيرة الهلال إلى نصف النهائي في دوري المجموعات: الهلال × لوكوموتيف 3-1 السد × الهلال 1 - 0 فولاد خوزستان × الهلال 0 - 0 الهلال × فولاد خوزستان 2 - 0 لوكوموتيف × الهلال 1 - 2 الهلال × السد 2 - 0 دور الـ16: بيرسبوريس × الهلال 1 - 0 الهلال × بيرسبوليس 3 - 0 الدور ربع النهائي: الهلال × لخويا 4 - 1 لخويا × الهلال 2 - 2

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا