• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المخلافي للمبعوث الأممي: مستعدون لاستئناف المفاوضات في أي وقت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مارس 2016

الرياض (وكالات)

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، استعداد الحكومة لمشاورات مع متمردي الحوثي والمخلوع صالح في أي زمان ومكان على أساس تنفيذ القرار 2216 والعودة إلى العملية السياسية القائمة على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، بجانب تطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

وقال خلال لقائه في الرياض المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن الطرف المتمرد الانقلابي لا يزال يضع العراقيل أمام السلام ويستمر في الحرب وحصار تعز، إضافة إلى منعه وصول الغذاء والدواء وتدفق السلع إلى عدد من المحافظات اليمنية، ومصادرة المال العام لصالح الانقلاب، بجانب ممارسته أسوأ صنوف الفساد والعبث بالمالية العامة واحتياط الدولة النقدي. فيما أكد المبعوث الأممي أن الموقف الدولي موحد تجاه اليمن، وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 والقرارات ذات الصلة من أجل إحلال السلام.

والتقى المبعوث الأممي أيضاً نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية الفريق الركن علي محسن الأحمر الذي شدد على أن السلام الحقيقي يبدأ بحسن النوايا من قبل الانقلابيين، والتزامهم تنفيذ القرارات الدولية وإطلاق المعتقلين من السجون وإيقاف حملات الاعتقالات التعسفية ضد النشطاء السياسيين والإعلاميين الرافضين للمشروع الإمامي الطائفي. وشدد الأحمر على أهمية قيام الأمم المتحدة بدورها عبر الضغط على الانقلابيين لفك الحصار عن المدن والبلدات المحاصرة، وإيجاد السبل الكفيلة والآمنة لإيصال المساعدات إلى المدنيين، والكف عن استهدافهم وتنفيذ قرارات مجلس الأمن، منوهاً بجهود المبعوث الأممي لوضع حد لسفك الدماء ومعاناة المواطن اليمني الذي اختار طريقه إلى الحرية، رافضاً الارتهان للمشروع الإيراني. بينما جدد ولد الشيخ أحمد حرص الأمم المتحدة وأمينها العام على إحلال السلام في اليمن واستعادة الأمن والاستقرار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا