• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ويؤكد دعم اللاجئين والمهجرين السوريين

" الوزاري الخليجي " ينعى ضحايا حادثة التدافع في منى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

وام

 بحث وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال اجتماعهم التنسيقي أمس برئاسة معالي الدكتور خالد بن محمد العطية وزير الخارجية قطر رئيس المجلس الوزاري للدورة الحالية تنسيق مواقف دول المجلس تجاه القضايا والموضوعات المدرجة على جدول أعمال الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما بحث الاجتماع - الذي عقد في مقر بعثة مجلس التعاون في نيويورك بمشاركة معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية - الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللقاءات المقرر عقدها في نيويورك مع عدد من الدول والتكتلات الاقتصادية العالمية في إطار الحوارات الاستراتيجية إضافة الى القضايا العربية والإقليمية والدولية الراهنة.

وأصدر المجلس الوزاري بيانا بشأن حادثة التدافع في مشعر منى عبرت فيه دول مجلس التعاون عن أصدق تعازيها وأعمق مشاعر المواساة والتضامن مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وذوي الضحايا في حادث التدافع الأليم الذي وقع في مشعر منى سائلين المولى عز وجل أن يسبغ عليهم رحمته ورضوانه وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يمن على المصابين منهم بالشفاء العاجل.

وأشادت دول المجلس بالجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية في خدمة حجاج بيت الله الحرام وتوفير كل السبل والتسهيلات الكفيلة بأدائهم هذه الفريضة بكل يسر وأمان.

ونوهت دول المجلس بما وجه به خادم الحرمين الشريفين حول إنشاء لجنة عليا للتحقيق في أسباب وظروف هذا الحادث الأليم بكل تجرد وشفافية.

كما أصدر المجلس بيانا آخر بشأن أزمة اللاجئين والمهجرين السوريين أكد فيه حرص دول المجلس على الاستمرار في تقديم وسائل الدعم كافة للاجئين والمهجرين السوريين  داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته كاملة نحوهم.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض