• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

خلال فعاليات قمة أهداف التنمية المستدامة بنيويورك

الإمارات تتعهد بعدم تجاهل أي دولة تتخلف عن مسيرة التنمية والاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دولة الإمارات تعهدها «بعدم تجاهل أي دولة تتخلف عن مسيرة التنمية ومساعدة العالم للانتقال إلى مسار يدعم الاستدامة والمرونة»، وذلك في إطار جهودها الحثيثة نحو تنفيذ «الأهداف الإنمائية للألفية» وتحقيق مستهدفات خطة التنمية 2030 التي أطلقتها الجمعية العامة للأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، أمس الأول خلال مشاركتها إلى جانب وفد رسمي في «قمة أهداف التنمية المستدامة 2015» التي نظمتها «الأمم المتحدة» على مدى ثلاثة أيام خلال الفترة 25 - 27 سبتمبر الجاري، في مقرها بنيويورك. وتأتي مشاركة الدولة في جلسات القمة على هامش الاجتماع السبعين للجمعية العمومية العادية للأمم المتحدة والذي يختتم فعالياته في السادس من أكتوبر المقبل.

وقالت معالي الشيخة لبنى إن دولة الإمارات تسعى بخطى حثيثة نحو تحقيق مستهدفات «خطة التنمية المستدامة لعام 2030»، حيث تعتبر المواضيع المتعلقة بتمكين الحصول على طاقة نظيفة، وتوفير الغذاء، والتعليم والرعاية الصحية والنمو الاقتصادي المستدام، والبيئة، محط اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة.

وأضافت معاليها أنه «بعد سنوات من الإعداد والتحضيرات التي تضمنت مفاوضات مشتركة بين الحكومات وجلسات مشاورة مطوّلة، ها قد خرجت هذه الخطة للنور أمامنا، كدليل على التزامنا وعزمنا لإيجاد عالم أفضل».

ودعت معاليها في كلمتها دول العالم المشاركة والأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، لتوحيد الجهود في سبيل اجتياز هذه المرحلة الحاسمة وصولاً إلى العام 2030 وما بعده. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض