• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بوتين: الدعم الأميركي للمعارضة السورية «غير مشروع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

موسكو (رويترز)

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، الدعم الأميركي لجماعات المعارضة في سوريا بأنه غير مشروع وليس له تأثير، قائلاً إن مقاتلي المعارضة الذين دربتهم الولايات المتحدة ينضمون لتنظيم «داعش» بالأسلحة التي أمدتهم بها واشنطن. وفي مقابلة مع عدد من الشبكات الأميركية سجلت قبل اجتماعه مع الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم، قال بوتين إن الرئيس السوري بشار الأسد «يستحق الدعم الدولي» لأنه يحارب تنظيمات «إرهابية». ومن المقرر أن يجري أوباما وبوتين محادثات اليوم بعد أن يلقي الرئيس الروسي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، لكن مسؤولي البلدين اختلفوا بشأن القضايا التي سيبحثها الرئيسان ولم يتفقوا على ما إذا كان الاجتماع سيعقد بمبادرة من بوتين أم أوباما.

وفي مقتطفات من مقابلة مع شبكتي «سي.بي.إس» و«بي.بي.إس» الأميركيتين بثها الكرملين، قال بوتين «في رأيي تقديم دعم عسكري لكيانات غير مشروعة يتعارض مع مبادئ القانون الدولي الحديثة وميثاق الأمم المتحدة».

وكثفت روسيا مشاركتها العسكرية في سوريا في الأسابيع الأخيرة بينما اتهم مسؤولون أميركيون موسكو بإرسال مقاتلات ودبابات ومعدات أخرى لمساعدة الجيش السوري النظامي. وزادت الدعوات المطالبة بسرعة حل الصراع السوري بعد أن عززت روسيا وجودها العسكري في سوريا دعماً للأسد وأزمة اللاجئين التي امتدت آثارها من المنطقة الى أوروبا.

ويقول بوتين إنه يجب ضم دمشق إلى الجهود الدولية لمحاربة (داعش) وهو مطلب ترفضه الولايات المتحدة، كما انتقد الخطط الأميركية لتدريب 5400 من مقاتلي المعارضة السورية لقتال التنظيم الإرهابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا