• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وصف حظوظ الفريقين بـ «المتساوية»

الدعيع: تأهل الأهلي أو الهلال إلى النهائي أكبر انتصار للكرة الخليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد محمد الدعيع، قائد منتخب السعودية والهلال السابق، أن تأهل الأهلي أو الهلال إلى نهائي دوري أبطال آسيا أكبر انتصار للكرة الخليجية، بوجود أحد سفيري الكرتين الإماراتية والسعودية في المباراة النهائية، وأشار إلى أن حظوظ الأهلي والهلال متساوية لتخطي عقبة نصف النهائي، وبالتالي الوصول إلى ملحمة النهائي التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، وأن لا خاسر في لقاء الأشقاء بين الأهلي والهلال، وإذا تأهل سفير الكرة الإماراتية إلى النهائي، فإنه فوز لشقيق، وينطبق الأمر نفسه على الهلال، في حال بلوغه الختام.وقال الدعيع لـ «الاتحاد»: «إن سفير الكرة الخليجية الصاعد إلى نهائي دوري أبطال آسيا، سوف يجد المساندة من كل خليجي، إماراتي أو سعودي أو غيرهما، حتى يحقق نتيجة إيجابية تؤهله لتحقيق طموحه المطلوب، بالوصول إلى منصة التتويج الآسيوية».وعن السيناريو المتوقع للذهاب والإياب، قال «إن اللقاءين لا يعترفان بالتكهنات المسبقة، حيث يصعب تحديد الفريق الأكثر حظوظاً للوصول إلى النهائي في هذا المحفل الآسيوي المهم، خصوصاً أنها مباراة مدربين». وأضاف: «أن معادلة المواجهتين صعبة، وبالتالي تتطلب جهداً كبيراً من لاعبي الفريقين، من أجل خطف بطاقة الصعود إلى المباراة النهائية، حتى يجني الفريق المتأهل ثمرة الجهد الكبير الذي بذله طيلة مسيرته في البطولة، مما سوف يكون له المردود الإيجابي على وجوده في النهائي».

وأشار حارس المنتخب السعودي السابق إلى أن كوزمين مدرب الأهلي سبق له العمل في «قلعة الزعيم» السعودي، ويعرف مفاتيح القوة والضعف فيه، ولكن في الوقت نفسه نجد أن جورجيوس دونيس مدرب الهلال جيد، ويلعب بطرق عدة، على حسب معطيات كل مباراة، مما يصعب من مهمة المنافس في المواجهة المصيرية»، وقال: «في ظل هذه المعطيات، نتوقع أن تكون الإثارة حاضرة في لقائي الذهاب والإياب بين ممثلي الإمارات والسعودية، في (مربع الذهب) الآسيوي، خصوصاً أن الفريقين يضمان العديد من النجوم القادرين على ترك بصمة في أي وقت من المباراة».

وقال: «تمنيت أن تكون المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا بين الأهلي والهلال، لأنهما الأحق بالوجود في مسك الختام، قياساً بالمستوى الذي قدماه خلال مشوارهما في المسابقة». وأشار الدعيع إلى أن النظام الجديد لدوري أبطال آسيا حرم سفيري الإمارات والسعودية من مسك ختام خليجي للبطولة الآسيوية، بأن يكون طرفا المباراة النهائية من شرق آسيا وغربها، متمنياً إعادة النظر في هذا النظام، لأنه في مسابقات جميع القارات لا يوجد مصطلح الشرق والغرب، وكأن هذا النظام مجاملة لشرق آسيا.

وطالب الدعيع بإسناد المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا إلى طاقم تحكيم من أوروبا، وليس من «القارة الصفراء» لأنه دائماً يظل التحكيم ضد فرق غرب آسيا، ويجامل أندية الشرق.

وعن حظوظ منتخبي الإمارات والسعودية للتأهل إلى المرحلة المقبلة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «روسيا 2018» وكأس آسيا «الإمارات 2019»، أكد أن «الأبيض» و«الأخضر»، سوف يتأهلان من مجموعتهما، خصوصاً أن أفضل الثواني سوف يكون من المجموعة، مما يعني مرافقتهما لبعض البعض إلى المرحلة المقبلة مع كل الاحترام للمنتخبات المتنافسة في المجموعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا