• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

‫عضو لجنة تحكيم مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة‬

إبراهيم سالم: أعشق المسرح الفقير‬

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

محمود عبد الله (أبوظبي)

 ‬

أعلن القائمون على «مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة» في نسخته الرابعة، التي تطلقها دائرة الثقافة والإعلام، في المركز الثقافي بكلباء من 11 إلى 15 أكتوبر المقبل، عن أحد أعضاء لجنة تحكيم المهرجان، وهو الممثل والمخرج المخضرم إبراهيم سالم أحد مؤسسي المسرح الحديث وجمعية المسرحين في الشارقة، المتميز بصلته الوثيقة بمسرح الشباب، سواء من خلال الورش التدريبية التي يشرف عليها أو إخراجه لبعضها للارتقاء بمواهبهم وذائقتهم الجمالية، وتقديمهم بصورة مختلفة، وتأكيد حضورهم في المناسبات والمهرجانات المسرحية، على نحو تجربته الفريدة في إخراج مسرحية «ماكبث» لفرقة المسرح الحديث، وعرضها في النسخة 24 لأيام الشارقة، معتمداً فيها على مواهب مجموعة من شباب المسرح.

يشار إلى أن الأيام في نسختها 22 كرّمته على جهوده في العمل المسرحي طوال ثلاثة عقود، وكان سالم المتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية بدولة الكويت، قد شارك كممثل محترف في 28 عرضاً مسرحياً، كان آخرها مسرحية «لا تقصص رؤياك»، للكاتب إسماعيل عبد الله، وحصدت خلال عرضها في النسخة 25 للأيام 11 جائزة، منها فوز إبراهيم سالم بجائزة أفضل ممثل ثانٍ. 

في معرض ردّه على سؤال لـ»الاتحاد» حول رؤيته لدوره في لجنة تحكيم المهرجان قال: «أحببت هذه التجربة كثيراً، فأنا أعشق خشبة المسرح ودقاتها التقليدية الثلاث، إنها أفضل تجربة بالنسبة لي علي الرغم من أنها ليست بجديدة، وروعتها تكمن في جلوسك في الصالة بين الجمهور، ثم تقيّم العروض بروح المحبة». يضيف: «في الواقع هي تجربة ممتعة ولها خصوصيتها، لكونها تركز في إبداع الشباب أولا، ولأنها ثانياً تعكس روعة الاحتفال بالمنجز المسرحي، ويتطلب لتحقيق ذلك اعتماد منهج تقييمي خاص يبتعد عن السلبية، وتتبع كل العروض بشفافية وبمقياس واحد أننا أمام عروض شبابية يغلب عليها الحماسة، وجماليات المسرح الفقير، وما يتبع ذلك من إعداد النصوص وحدود الميزانيات».

حول العروض المتنافسة في المسابقة الرسمية وخارجها قال: «جميع العروض لافتة وتثير الفضول وشهية المشاهدة سواء في عناوينها وأفكارها أو لناحية إحيائها لريبوتوار المسرحين العربي والعالمي، أو من حيث ما تتمتع به من خطط إخراجية تقوم على مرتكزات المسرح الفقير والاشتغال على الممثل وفضاءات الفراغ المسرحي واستثمار الخشبة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا