• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تقرير«إي دي إس سيكيوريتيز»:

الفيدرالي الأميركي يرفع حالة عدم اليقين في الأسواق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

ارتفعت في الآونة الأخيرة، وتحديداً قبل قرار الفيدرالي الأميركي مؤخراً الذي جاء بعدم رفع الفائدة، التوقعات والتحاليل حول ما إذا كان هناك رفع للفائدة، بحسب تقرير لشركة إي دي إس سيكيوريتيز، الذي قال إن هناك غياباً واضحاً للمؤشرات الجدية التي باتت تفرض واقعاً اقتصادياً يفتقد إلى ركائز اقتصادية قوية.

وصدر التقرير الجديد عن فريق العمل الاستراتيجي في شركة إي دي إس سيكيوريتيز ADS Securities والتي تتخذ من العاصمة أبوظبي مقراً لها بقلم كبير استراتيجيي الأسواق نور الدين الحموري، حيث يشير هذا التقرير إلى مدى عدم وضوح النظرة المستقبلية لكل من الاقتصاد العالمي والأسواق العالمية وسياسات البنوك المركزية حول العالم، والتي أصبحت أكثر ضبابية، وهو ما أدى إلى خسائر في معظم الأصول خلال الأسابيع القليلة الماضية.

الاحتياطي الفيدرالي

وبحسب التقرير، فاجأ البنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الأسواق العالمية من جديد في اجتماعه الأخير في سبتمبر الجاري بعدم رفعه لمعدلات الفائدة العامة، والتي لطالما وعد الأسواق والعالم بها منذ أكثر من عام، وذلك على أثر استمرار تباطؤ الاقتصاد العالمي وتراجع معدلات التضخم بالإضافة إلى جملة من البيانات السلبية للاقتصاد الأميركي خلال الفترة الماضية منها قطاع العمل والتصنيع أيضاً.

وقال التقرير إن قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي وضع الأسواق في حالة من عدم اليقين بشكل أكبر من السابق، لأن الأسواق كانت مستعدة لرفع الفائدة هذا العام، وهذه التوقعات برفع الفائدة هذا العام هي التي تسببت بارتفاع الدولار الأميركي أمام جميع العملات العالمية بالإضافة إلى انخفاض أسعار السلع بما فيها النفط والذهب، كما أدت إلى حالة الهلع والانخفاضات التي شهدتها الأسواق الناشئة خصوصاً بالإضافة إلى باقي الأسواق العالمية بما فيها الأسواق العربية أيضاً، كما أن نبرة الفيدرالي الأميركي الآن أصبحت أكثر سلبية، وهو ما قلص توقعات الأسواق بأن يتم بالفعل رفع أسعار الفائدة العامة خلال هذا العام.

وأضاف «في القرارات السابقة، عندما كان الفدرالي يبقي معدلات الفائدة على ما هي عليه، كانت تفاعلات الأسواق إيجابية لاستمرار سياسات التحفيز، لكن هذه المرة كانت مختلفة، حيث استمرت الأسواق في الانخفاض لسبب فقدان الأسواق بعضاً من الثقة في الفدرالي، وذهب الجميع نحو الملاذات الآمنة مثل الذهب والين والسندات من جديد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا