• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تضم 45 من ممثلي القطاعين الحكومي والخاص

بعثة تجارية إماراتية لتعزيز التعاون مع اليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

يترأس معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، وفد الدولة الرسمي الذي يزور اليابان يومي 29 و30 سبتمبر الجاري، بهدف بحث سبل تعزيز التبادل التجاري وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية، إضافة إلى توسيع آفاق التواصل بين مجتمع الأعمال في البلدين.

ويضم وفد الدولة 45 من كبار الشخصيات من ممثلي الجهات الحكومية والقطاع الخاص، فيما تتضمن الزيارة- التي تستغرق يومين- اجتماعات مع كبار المسؤولين ولقاء طاولة مستديرة مع نخبة من رجال الأعمال وعقد ملتقى الأعمال الإماراتي- الياباني، بجانب توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد غرف التجارة والصناعة وهيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو» في إطار سعي الجانبين لتعزيز تبادل الخبرات وتوطيد أواصر التعاون المشترك، كما يقوم وفد الدولة بزيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات اليابانية الرائدة في مجال الابتكار.

وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري: إن اليابان تحتل مكانة متميزة كشريك تجاري استراتيجي لدولة الإمارات، إذ تأتي في المركز السادس كأكبر شريك تجاري خارجي للدولة، فضلا عن كونها ثالث أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف: إن العلاقات بين البلدين تعتبر من العلاقات المتميزة، والتي تخضع إلى رغبة أكيدة من الطرفين في تطويرها وتعزيزها، إذ تعتبر دولة الإمارات ثاني أكبر مصدر للنفط الخام لليابان بنسبة تبلغ 24% من حجم استيرادها للخام، كما تشكل حصة اليابان نحو 30% من إجمالي كمية صادرات الإمارات من النفط الخام.

وأوضح أنه رغم تنوع صادرات الدولة إلى اليابان خلال السنوات القليلة الماضية لتشمل الألمنيوم والنحاس ومصنوعاته، إلا أن النفط الخام لا يزال يستحوذ على ثلثي إجمالي التجارة البينية بين البلدين، فيما سجل حجم التبادل التجاري بين الإمارات واليابان نحو 14 مليار دولار العام الماضي.

وأضاف المنصوري: «إننا نطمح إلى علاقات أوسع مع اليابان وشراكة اقتصادية كاملة تشمل نواحي عدة تجارية واستثمارية، إذ تهدف الزيارة إلى تعزيز جاذبية الدولة للاستثمار الأجنبي ودعوة الشركات اليابانية للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي تطرحها الإمارات لتأسيس خطوط صناعية متطورة على ذات النهج والنتائج المثمرة التي حققتها عدد من الشركات اليابانية في العديد من البلدان الآسيوية، وخاصة صناعة السيارات وقطع غيارها والصناعات الإلكترونية والأجهزة الكهربائية وغيرها»، مشيرا إلى أن الزيارة تهدف إلى استعراض الإمكانات التي تتمتع بها الدولة، سواء على صعيد موقعها الجغرافي وسط منطقة جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا، بجانب امتلاكها البنية التحتية والخدمات اللوجستية المتطورة، مما يمكن الاستفادة منه في تطوير تجارة إعادة التصدير مع اليابان.

وأكد المنصوري أهمية الزيارات المتبادلة بين المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين لتعزيز علاقات التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين، لافتا إلى أن الزيارة ستشهد عقد ملتقى الأعمال الإماراتي الياباني والذي يعمل على خلق شراكات فاعلة تتيح فرصاً استثمارية حقيقية من شأنها أن تفتح مجالاً واسعاً أمام رجال الأعمال والمستثمرين من القطاع الخاص في البلدين للاستفادة منها في المستقبل القريب، بجانب تبادل المعلومات حول تمويل الاستثمار والترويج للسياحة بين البلدين.

وأشار إلى أن الزيارات الميدانية التي سيقوم بها الوفد الإماراتي لعدد من المؤسسات اليابانية الرائدة في مجال الابتكار للاطلاع والاستفادة بما تمتاز به المؤسسات اليابانية من تطور علمي وتكنولوجي، إضافة إلى تميزها في الإدارة وذلك في إطار الخطوات الرامية إلى تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا