• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ألاعيب شيطانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 سبتمبر 2015

هناك شياطين من الجن وشياطين من الإنس، وأن شياطين الإنس يتمثلون في «الإخوان» وما تفرغ وخرج من تحت عباءتهم من تنظيمات مخربة إجرامية من أهدافها زرع الأسافين بين المجتمعات العربية فرادى وجماعات والعمل على نبش الطائفية والعنصرية والقبلية والعنجهية وتربية «البلطجية والزعران» للعمل على إشاعة الفوضى والإرهاب لضرب الاقتصاد عن طريق ضرب المشروعات الناجحة بدعايات الطابور الخامس، وضرب السياحة، وضرب عوامل نهضة الأمم في أفرادها وقادتها وعلمائها وأدبائها وكل من يتوقع أن يكون شمعة تضيء الظلام في المستقبل، حيث يقومون باستباق الأمور لتجنيد شباب الأمة الخيرين وتحريضهم ضد بلادهم باسم الدين وباسم «كفر الحاكمين» وضلال المسلمين، ومن ثم يحشدون الحشود من أجل ضمان العدد الأكبر للوصول إلى السلطة عن طريق أساليب ممسوخة فاسدة مستوردة ومخالفة للدين والإسلام، يمكن بوساطتها قلب الأبيض إلى الأسود وبالعكس وبواسطتها يمكن تشريع سب الإسلام والصحابة ونبذ القرآن وترك الإسلام، وتعطي الحرية للأديان الفاسدة والعقائد المخربة والعبث بالإسلام ورموزه وأسسه بدعوى الحرية في الوقت الذي لايستطيع أحد في بلاد الغرب مجرد الشك فيما يسمى الهولوكوست التي تم بواسطتها استقطاب الغرب تجاه اليهود وسلب فلسطين وحل قضايا الصهاينة المجرمين على حساب شعب فلسطين.

فيصل

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا