• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أهمها ارتفاع التكاليف

عقبات أمام إنتاج الطاقة الحيوية في الدول النامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 سبتمبر 2015

ربما تعتبر غرب أفريقيا واحدة من أكثر المناطق في العالم خطورة وصعوبة لممارسة الأعمال، ما يسفر عن العديد من التحديات التي تعترض طريق مطوري المشاريع وحاملي أسهمها. ويؤكد مشروع الطاقة الحيوية الطموح في سيراليون، الخط الرفيع الذي يفصل بين التنمية المستدامة والاستغلالية، التحديات الكثيرة التي تبرز عند تبني مشاريع في الدول والمناطق التي تفتقر للتطور.

ووفقاً لتقرير أصدره الفريق البحثي في معهد ستوكهولم للبيئة، تضافرت جملة من الأحداث متوقعة وغير متوقعة من تكاليف وعائدات وجدول تطوير المشروع، في مشروع ماكيني للطاقة الحيوية الذي تشرف عليه شركة أداكس السيراليونية.

وحسب دراسة أعدها الفريق عن المشروع، خلف اندلاع مرض إيبولا في سيراليون في 2014، آثاراً بالغة على السكان وعلى المشروع، ما أسفر عن زيادة في التكاليف وتأخير للعمل في المشروع الذي شارف الدخول في مرحلة عدم الجدوى الاقتصادية.

وظلت شركة أيه بي أس أل، تتعاون مع زعماء القبائل والهيئات التابعة لهم منذ عام 2008 للعمل في مشروع لإنتاج الإيثانول من قصب السكر في منطقة ماكيني في مساحة قدرها 10 آلاف فدان وبتكلفة تتراوح بين 400 و500 مليون يورو.

وبجانب إيبولا، تشكل أمراض أخرى مثل الملاريا وحمى الضنك وغيرها، عقبات في طريق الإنتاج. وعلى سبيل المثال، قلصت شركة أيه بي أس أل، عملياتها لمستوى الصيانة العادية بوتيرة سنوية خلال موسم الأمطار الذي يمتد إلى ما بين خمسة وستة أشهر من دون الحصول على أي عائدات تذكر.

وهدفت الشركة من مشروع ماكيني، لتطوير مزرعة ماكيني لقصب السكر ومحطة الإيثانول الحيوي، بطريقة تضمن استدامة الإنتاج. وبالترويج لخطتها في أن تخدم ماكيني كمؤشر للاستثمارات المستدامة في القارة، تمكنت أيه بي أس أل، من الحصول على تمويل من ستة من بنوك التنمية في أفريقيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا