• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

ضمن فعاليات القمة في دورتها السادسة

الإمارات تشرك شباب العالم العربي في صناعة المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

تشهد القمة العالمية للحكومات التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بدبي إطلاق مبادرة «رواد الشباب العرب» التي ستحتفل بإنجازات استثنائية حققها 100 شاب وشابة من الوطن العربي في مجالات مختلفة، وتهدف إلى تنمية روح المبادرة الفردية والجماعية لدى الشباب وتشجيعهم على أن يصبحوا قادة ورواداً ومرشدين لمجتمعاتهم.

وستتيح القمة للشباب العربي فرص التلاقي مع أهم المؤسسات الدولية ذات الأثر الكبير في صياغة سياسات التنمية مثل صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية وستعقد ورش عمل بين الطرفين لاستشراف الفرص المتاحة أمام الشباب للتعبير عن رؤيتهم حول مستقبلهم كجزء غير مفصول عن مستقبل العالم أجمع.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «سنحتفل بتصدير آخر برميل نفط» في إشارة من سموه لحكمة القيادة الإماراتية بترتيب أولوية الثروات ليكون الشباب على رأس القائمة، بما يمتلكون من خبرات، ويتعلمون من تقنيات البناء والتطوير، وابتكار كل ما هو جديد لوضع الدولة في المكانة التي تستحقها بين الأمم.

ويشكل الشباب العربي نحو 60% من حجم السكان، لكن هذه الطاقة الهائلة تحتاج إلى تحفيز لتؤدي وظيفتها التاريخية في ابتكار مراحل ازدهار جديدة لأوطانها. كما تحتاج هذه الطاقة إلى صقل مهاراتها ومواهبها لضمان التفوق في سوق عالمية شديدة التنافسية، خاصةً فيما يتعلق بإبداع التقنيات والتكنولوجيا التي يظهر الجديد منها مع كل إطلالة صباح.

وفي هذا السياق، قالت معالي شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب: «الإيمان بالشباب هو جزء من إرث زايد الذي ندأب جميعاً على إكمال مسيرته، وقد سعت دولة الإمارات بقوة إلى تمكين الشباب وتوظيف قدراتهم لصالحهم ولصالح الوطن. والآن تسعى إلى توسيع دائرة اهتمامها من خلال التعاون مع أشقائها العرب للارتقاء بدور الشباب. ويأتي تنظيم مُنتدى الشباب العربي ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات، ليشكل منصة حوار مشتركة بين الشباب من مختلف الدول العربية ليتوصلوا ويناقشوا التحديات والفرص ويتعاونوا في ابتكار الحلول الملائمة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا