• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

ورشة تتناول المشاكل اللغوية عند الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

نظمت روضة أطفال شرطة دبي بالتعاون مع مركز أسرتي للعلاج الطبيعي والتأهيل ورشة عمل بعنوان «الكشف المبكر يختصر نصف رحلة العلاج»، بهدف توعية أولياء الأمور والمعلمات بالمشاكل النطقية واللغوية للمراحل العمرية المختلفة للأطفال، وكيفية الكشف المبكر عن التأخر النمائي والتدخل المبكر، إضافة لتقديم استشارات مجانية في مجال العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، علاج النطق واللغة وتعديل السلوك.

وتضمنت ورشة العمل تقديم محاضرتين، الأولى حول المشاكل النطقية واللغوية لمراحل الأطفال وأهم الدلالات النمائية وعلامات الخطر، قدمتها اختصاصية النطق واللغة روز عيسى، والثانية حول الكشف المبكر وأهم الدلالات النمائية وعلامات الخطر، قدمتها اختصاصية العلاج الطبيعي هبة عودة. وتم خلال المحاضرتين تقديم بعض الحقائق العلمية، والتأكيد على قدرة الأطباء المتخصصين بتقييم التطور النمائي عند الأطفال بعد إجراء الفحوص السريرية وعمل تقييم دقيق حول وضع الطفل، إلى جانب توعية الحاضرين بطرق وأساليب ملاحظة وجود تأخر نمائي عند أطفالهم وفقا للمهارات التي يؤديها كل طفل بحسب مرحلته العمرية.

وأوضحت الاختصاصيتان أن مجالات النمو مرتبطة ببعضها البعض، وأن تطور نمو الطفل ليس عملية متعادلة ما بين المجالات النمائية، فبعض الجوانب قد تتطور بشكل أسرع من غيرها، كما أن الاختلاف بين الأطفال من نفس العمر أمر طبيعي، وهم قادرون على التعلم عن طريق التجربة المباشرة مع الأشياء والناس وملاحظة الآخرين والتفاعل، ويتطور وعيهم بالمفاهيم المحسوسة والملموسة قبل المجردة.

كما بيّنتا أهم علامات الخطر التي ينبغي أن ينتبه إليها أولياء الأمور وملاحظتها منذ الأشهر الأولى بعمر أطفالهم، مؤكدتان أن الفترة الأولى من حياة الطفل منذ ولادته وحتى بلوغه السادسة هي الفترة الأكثر أهمية في حياته.

كذلك تضمنت الورشة نصائح لتعزيز تطور نمو الطفل النمائي، مثل توفير بيئة قابلة للتوقع تتميز بالثبات والاستقرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا