• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أميركا تراقب الوضع الأمني وجهود دولية لإعادة العملية الانتقالية إلى مسارها

الشعب ينتفض في اليمن: «لا حوثي بعد اليوم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

عقيل الحلالي (صنعاء)

تظاهر آلاف اليمنيين أمس السبت في العاصمة صنعاء وخمس مدن رئيسية في احتجاج شعبي هو الأضخم ضد المتمردين الحوثيين الذين يهيمنون على اليمن بعد يومين على استقالة الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح ما أدخل البلد في حالة فراغ سياسي باتت تهدد فعلا بتفكك البلد بعد إعلان محافظات في الجنوب والشرق والمناطق الوسطى الانفصال عن مركز الحكم في صنعاء. وجاب آلاف المحتجين عددا من شوارع العاصمة صنعاء صباح أمس بالتزامن مع مسيرات وفعاليات احتجاجية في تعز، الحديدة، إب، البيضاء، وذمار، دعت لها حركة رفض الشبابية المناهضة للميليشيات واللجنة التنظيمية للثورة الشبابية والشعبية التي قادت الاحتجاجات ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2011.

وانطلقت تظاهرة صنعاء من ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء مرورا بشارعي الدائري والزبيري وصولا إلى أمام مقر إقامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي استقال من منصبه الخميس بعد اقتحام المتمردين الحوثيين القصور الرئاسية ومحاصرة رئيس حكومته ومسؤولين في الدولة. وقدر منظمون أعداد المشاركين في التظاهرة بأكثر من عشرة آلاف شخص هتفوا بصوت واحد «يسقط يسقط حكم الحوثي»، «لا حوثي بعد اليوم»، «حرية حرية، نريد دولة مدنية». كما هتف المحتجون وبينهم عشرات النساء «الحوثيون والقاعدة قيادة واحدة»، و»الحوثي وجه المخلوع» في إشارة إلى الرئيس السابق الذي أجبر على التنحي مطلع 2012 بعد 33 عاما من السلطة. ورددوا «ثورة ثورة من جديد، سنبني اليمن الجديد»، و»عاش الشعب اليمني عاش، لا حوثي ولا عفاش» في إشارة إلى اسم يطلق على صالح الذي يعتقد بأنه وراء التقدم المثير للحوثيين المتمردين في محافظة صعدة الشمالية منذ اكثر من عشر سنوات.

ورفع متظاهرون لافتات حمراء كتب عليها «لا للانقلاب»، بينما شوهدت نساء منقبات يرفعن صورة كبيرة لزعيم المتمردين، عبدالملك الحوثي عليها إشارة «اكس» كبيرة قبل أن يسارعن بإحراقها أمام كاميرات وعدسات مراسلي وسائل إعلام تلفزيونية وصحفية. ورفع أحد المشاركين في التظاهرة لافتة بيضاء صغيرة كتب عليها «لن يحكمنا معتوه مران»، ومران هي معقل ومهد التمرد الحوثي في محافظة صعدة ومسقط رأس زعيم الجماعة ومؤسسها الراحل. وقالت طالبة ذكرت لرويترز أن اسمها ميمونة وكانت ترفع لافتة ترفض خططا لدمج المقاتلين الحوثيين في الجيش «خرجنا اليوم لرفض الانقلاب وسيطرة ميليشيا الحوثي على العاصمة» المستمرة منذ أواخر سبتمبر الماضي. وتحدثت مصادر إعلامية عن إصابة متظاهرين بمناوشات مع عشرات من أنصار الحوثيين حاولوا إعاقة المسيرة قبل أن ينسحبوا بعد تزايد اعداد المحتجين. وقال المسؤول في اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية والشعبية، محمد الصبري، لـ(الاتحاد)،: «الجماهير الرافضة للانقلاب الحوثي تنادي ببقاء هادي رئيسا للجمهورية وتدعو إلى رفض الانقلاب عليه واستعادة الدولة»، مشيرا إلى أن مدناً يمنية أخرى شهدت السبت فعاليات احتجاجية استجابة لدعوة اللجنة وحركة رفض التي تأسست أواخر العام الماضي لمناهضة انتشار الميليشيات في العاصمة.

وخرج آلاف الأشخاص في تظاهرة كبيرة جابت عددا من شوارع مدينة تعز للتنديد بسيطرة الميليشيات على الدولة في صنعاء. وهتف المحتجون الذين كانوا يرفعون لافتات معبرة «الموت ولا الإمامة»، في إشارة إلى حكم الأئمة الذي هيمن على شمال اليمن لأكثر من ألف عام وسقط في سبتمبر 1962 بانقلاب عسكري جاء بنظام جمهوري.

وشهدت مدينة إب، المجاورة لتعز، مسيرة مناهضة للمتمردين الحوثيين، فيما نفذ مئات الأشخاص سلسلة بشرية في مدينة ذمار، جنوب صنعاء، للتنديد بـ”الانقلاب» على الرئيس هادي المتحدر من الجنوب واُنتخب في سباق رئاسي غير تنافسي جرى أواخر فبراير 2012 بموجب اتفاق مبادرة دول الخليج العربية التي تنظم العملية السياسية في اليمن منذ 23 نوفمبر 2011. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا