• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  01:49     الشرطة الألمانية: السيارة التي تم بها تنفيذ هجوم دهس هايدلبرج أمس كانت سيارة مستأجرة         01:53     قائد القيادة المركزية الأميركية : مصر إحدى أهم شركائنا في المنطقة         01:54     إصابة نحو 10 أشخاص جراء حريق في مركز لطالبي اللجوء في السويد         01:58    هبوط اضطراري لطائرة أمريكية في طريقها إلى إسرائيل بسبب "رائحة دخان"        02:04    الإمارات تفوز بجائزة أفضل جناح في معرض "أو تي إم" للسياحة في الهند    

يقلل الضغط على مستشفى المدينة

مطالب بمركز للرعاية الأولية في خورفكان و«الصحة» ترد: قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

فهد بوهندي (خورفكان)

فهد بوهندي (خورفكان)

طالب مواطنون وزارة الصحة باستحداث مركز صحي في مدينة خورفكان، تلبية لاحتياجات المنطقة بما يخدم السكان ويخفف الازدحام والعبء عن مستشفى خورفكان.

وأكد سعيد الوالي مدير مستشفى خورفكان، أن المدينة بحاجة ماسة لوجود مركز صحي يخدم المدينة، ويخفف الضغط الكبير على المستشفى، علما أن عدم وجود مركز صحي للمدينة يجعل إدارة المستشفى تواجه صعوبة في تطبيق نظام المواعيد، واستقبال الحالات في العيادات.وقال: إن مراكز الرعاية الصحية الأولية الموجودة في الدولة أصبحت اليوم تلبي معظم الخدمات العلاجية ومنها: علاج ومتابعة الأمراض المزمنة وعلى رأسها مرض السكري وضغط الدم وغيره، فضلا عن علاج أعراض الأطفال والأمراض النسائية، ويتم تحويل الحالات التي تستدعي إلى مستوى الخدمات التخصصية بالمستشفيات، كما تحمل هذه المراكز عبئاً كبيراً حيث تقدم بدورها الخدمات الوقائية، ومنها تطعيمات الأطفال، ومتابعة الأمهات، وكذلك عمل الفحص المبكر للأمراض المزمنة للتمكن من علاجها في المراحل المبكرة مثل مرض السكري وضغط الدم. وقال عبدالله الحمادي (مواطن): « الخدمات الطبية تطورت كثيراً على مستوى الدولة ولازالت مدينة خورفكان تعتمد اعتماداً كلياً على المستشفى، حيث تجد جميع المرضى يعانون من قوائم انتظار طويلة في الحصول على موعد في المستشفى لمقابلة الطبيب المختص، علما أن بعض الحالات البسيطة لا تستدعي العرض على عيادة تخصصية ولا يوجد البديل. وعرضت «الاتحاد» شكاوى أهالي المدينة على إدارة الرعاية الصحية الأولية بديوان وزارة الصحة، وقال مصدر مسؤول: إن هناك خطة مستقبلية قريبا في استحداث، وتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية في مدينة خورفكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض