• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مستوطنون يهود يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

القدس المحتلة (وكالات)

اقتحمت مجموعة من المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة «باب المغاربة»، وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن قوات الاحتلال أغلقت أبواب المسجد الأقصى بوجه المصلين في يوم عرفة، وفتحت ثلاثة أبواب فقط هي: حطة والسلسلة والناظر، ومنعت المواطنين الفلسطينيين ممن تقل أعمارهم عن الأربعين عاماً من دخول المسجد المبارك، واضطر عدد كبير من المقدسيين أداء صلاة فجر أمس في الشوارع والطرقات. وأشارت الوكالة إلى أن مجموعات المستوطنين التي تقتحم الأقصى حاولت إقامة طقوس وشعائر تلمودية، إلا أن حراس الأقصى أحبطوا محاولاتهم. يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي فرضت حصاراً عسكرياً محكماً على مدينة القدس، خاصة بلدتها القديمة، عشية عيد الغفران التلمودي منذ مساء أمس الأول، وشددت إجراءاتها على الحواجز والمعابر العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس، ووضعت متاريس حديدية على بوابات القدس القديمة والأقصى المبارك، ونشرت أعداداً كبيرة من عناصر وحداتها الخاصة و«حرس الحدود» في الشوارع والطرقات المتاخمة لأسوار القدس، وداخل البلدة القديمة على طول الطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى وباحة حائط البراق التي شهدت حشداً من المستوطنين اليهود الذين تجمعوا لإقامة طقوس خاصة بالعيد العبري. وألقت إجراءات الاحتلال المشددة بظلالها القاتمة على الوضع العام في المدينة المقدسة والتي بات يغلب عليها الطابع العسكري على حساب الحياة الطبيعية الاعتيادية، وتسود أسواقها حالة من الركود التجاري وضعف شديد في التسوق من متاجرها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا