• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أهالي رأس الخيمة: أبطالنا البواسل يسطرون تاريخ العزة والكرامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - عبر عدد من المواطنين والمقيمين بإمارة رأس الخيمة عن تفاؤلهم بالنصر القريب، وبأن يكون عيد الإمارات عيدين، موضحين أن شهداء الوطن رسموا للإمارات شعاراً جديداً للعزة والكرامة التي يضعها اليوم مواطنو الدولة وساماً على صدورهم ورمزاً من رموز الوفاء التي تحكي قصة تضامن مع القيادة والشعب، مؤكدين أن كل أسرة شهيد تعتز اليوم بنصر شهيدها على أرض اليمن الشقيق الذي سنظفر به عاجلاً بإذن الله تعالى، مؤكدين أن النصر قريب. وقال الدكتور عبد الله بن فضل النعيمي مدير المنطقة الطبية برأس الخيمة أن كل بيت إماراتي يعيش اليوم حالة واحدة وروحاً واحدة، ولن تغمض أعيننا أبداً حتى نصل إلى النصر القريب الذي نهديه لروح وأسر الشهداء لنؤكد للعالم أجمع أن قيادة دولة الإمارات لم تهدأ لحظة واحدة للثأر لأبنائها الشهداء، وأن ما قدمه هؤلاء الرجال البواسل سيسطر في تاريخ العزة والكرامة. وقال المواطن سند الشميلي: «حان الوقت لرد الجميل وإظهار الولاء للقيادة الرشيدة، مؤكداً أنه، وكغيره من مواطني الدولة يؤكدون أن كل شهيد هو فرد من أسرتهم، فكلنا أسرة واحده نحمل الهم الواحد». وخصص الفنان التشكيلي عبيد سرور الماس معرضاً فنياً بمركز المنار مول برأس الخيمة تحت عنوان «اللهم ارحم شهداءنا»، والذي سيتم تدشينه ثاني أيام عيد الأضحى المبارك وسيستمر 12 يوماً على فترتين صباحية ومسائية، تلاحماً مع أسر الشهداء والوطن، ويهدف من خلال صوره الفنية سرد حكاية وجدانية وتضرعاً للمولى بأن يتغمد أرواح الشهداء بواسع رحمته. وأشار إلى أن المعرض يضم 30 عملاً تعبر أغلبها عن تلاحم مواطني الدولة وقيادتها، و10 أعمال من ذكر الله في كتابه عن عظمة الاستشهاد، منها أعمال بألوان الإكليرك المائية على قماش، وكذلك خامات الأصداف البحرية، وأجزاء من النوافذ الخشبية القديمة والتراثية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض