• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المدعي الأوروبي يعلن بطلان اتفاق حماية المعلومات الشخصية مع أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

(د ب أ)

اعتبر مدعي محكمة العدل الأوروبية الأربعاء اتفاق «الملاذ الآمن» الموقع بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والذي ينظم نقل المعلومات التجارية بين الجانبين «باطلا» لأنه لا يوفر حماية كافية للمعلومات الشخصية.

وقال مدعي عام المحكمة إيف بوت إن الاتفاق «باطل» وهو لا يوفر مستوى مناسبا لحماية المعلومات الشخصية، وأن كان رأيه يعتبر أوليا وغير ملزم للمحكمة إلا أنها تأخذ به عادة.

وكان بوت يدلي برأيه بشأن شكوى تقدم به ماكس شريمز المحامي النمساوي الذي احتج عندما كان لا يزال طالبا على نقل فيسبوك جزءا من المعلومات الخاصة بمستخدميه في اوروبا الى خوادم في الولايات المتحدة حيث يتم الاحتفاظ بها.

وشعر شريمز بالانزعاج لا سيما بعد ان كشف إدوارد سنودن المتعاون السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية عن برنامج التجسس الإلكتروني الأميركي الواسع النطاق في 2013، فقدم شكوى في أيرلندا حيث مقر فيسبوك الأوروبي لحماية حياته الخاصة.

ولكن شكواه رفضت، فبدأ في 2014 بجمع تواقيع عبر «فيسبوك» تتهم الشركة باستخدام معلومات مستخدميها بطريقة غير مشروعة، وجمع 25 ألف توقيع، لكن محكمة جزائية رفضت دعواه في يوليو الماضي.

ولكن مدعي محكمة العدل الدولية اصدر رأيه بشأن الشكوى المرفوعة في أيرلندا معتبرا أنه ما كان ينبغي رفضها. واعتبر بوت أن اتفاق «الملاذ الآمن» المبرم في سنة 2000 «باطل» خلافا لرأي المفوضية الأوروبية وذلك لأن الولايات المتحدة تقوم وعلى نطاق واسع بجمع «معلومات ذات طابع شخصي عن مواطني الاتحاد الأوروبي يتم نقلها دون أن يتمتع أصحابها بحماية قانونية فعلية».

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا