• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» تتكفل بنفقات ترحيل 305 سجناء إلى بلدانهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تكفلت المؤسسة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بنفقات ترحيل 305 من المساجين الذين قضوا فترة محكومياتهم في المؤسسات الإصلاحية والعقابية بالدولة في قضايا مختلفة، وصدر ضدهم قرار قضائي بإبعادهم خارج الدولة، وغير قادرين على تأمين تذاكر سفر للعودة إلى أوطانهم، وينتمون إلى جنسيات مختلفة.

وقال مصدر مسؤول، إن المؤسسة تسعى من خلال هذا المشروع الدائم إلى تعزيز برامجها ومشاريعها على الساحة المحلية، ودعم المحتاجين والفقراء من المساجين غير القادرين على شراء تذاكر سفر للعودة إلى بلدانهم، والمساعدة في تأمين الرعاية والدعم لهذه الفئة، ومنحهم الفرصة ليعودوا إلى أوطانهم ليلتئم شملهم مع عائلاتهم.

وتم تنفيذ هذا المشروع الإنساني، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية من خلال المؤسسات الإصلاحية والعقابية في الدولة، حيث شملت هذه الدفعة 305 سجناء ينتمون إلى جنسيات مختلفة.

ويأتي هذا المشروع التزاماً من المؤسسة بدورها الإنساني، ولتحقيق الرسالة والأهداف التي أنشئت من أجلها عبر تقديم أي مساعدات ممكنة للمحتاجين، سواء داخل الدولة أو خارجها. وعبر المستفيدون عن خالص شكرهم لهذه المبادرة الكريمة التي قامت بها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

تجدر الإشارة، إلى أن المؤسسة تكفلت في شهر يوليو الماضي، وبمناسبة عيد الفطر المبارك بترحيل 250 سجيناً، ومساعدتهم بتأمين تذاكر سفر للعودة إلى بلدانهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض