• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بيير عبود.. الجمال يولد من قسوة «الفوضى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 فبراير 2017

رانيا حسن (دبي)

شكلت ذكريات الفنان اللبناني بيير عبود الذي نشأ تحت وطأة الحرب الأهلية اللبنانية، مخزوناً كبيراً من الأعمال الفنية التي قدمها في معرضه الأول «الفوضى» الذي استضافه غاليري أوف لايت في مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون بمول الإمارات، ويستمر لمنتصف الشهر الحالي، وتتخطى أعماله الفوضى الناشئة عن الحرب لتعبر عن فكرة اكتشاف المعنى وسط الدمار، حيث يجوب داخل مشاهد قاسية وفوضوية، ويضيف لها بعداً جمالياً، وكأنه يقول إن من بين الفوضي يولد الجمال.

يقول عبود «شكلت الحرب اللبنة الأولى في ذكرياتي، حيث بدأت منذ أن كان عمري 3 سنوات، لتنتهي وعمري 20 عاماً، ومشاهد الحي القديم المهدم، وأثر الرصاص على الحائط، وحتى منطقة اللعب والسياج الحديدي المفروض بيننا وبين المناطق الخطرة، كلها أثرت في ذاكرتي». ويتابع: «النظر لهذه المشاهد لحظة انعكاس الضوء عليها أو الظل يمنحها عمقاً وجمالاً وروحاً، وهذا ما أردته في معرضي الأول».

واضاف «من خلال 21 لوحة وبألوان الإكريلك على القماش، استطعت سرد حكايات وقصص عن طفولتي وسط غمار الحرب، وتحويلها لأعمال فنية، نفذتها على مدار 30 عاماً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا