• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بايدن لا يحمل مبادرة سلام إلى إسرائيل ورام الله

القمة الإسلامية تبحث غداً تعويم القضية الفلسطينية دولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

جاكرتا (وكالات)

تنطلق غداً الاثنين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا القمة غير العادية لمنظمة التعاون الإسلامي حول فلسطين والقدس الشريف. وتشمل مداولاتها جملة من القضايا، من أبرزها تفعيل الأدوات الدولية المتاحة لدعم القضية الفلسطينية في ظل تراجع الاهتمام الدولي، الأمر الذي انعكس سلباً على جهود إيجاد حل لها.

وتسعى القمة من جانبها في هذا الصدد إلى زيادة انخراط الشركاء الدوليين في العمل من أجل تعزيز الحقوق الفلسطينية ومساعدة الفلسطينيين ودعمهم في سعيهم لوحدة صفهم في مواجهة التحديات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على الأرض، إضافة إلى مواصلة الجهود القانونية الرامية إلى تجريم إسرائيل بوصفها دولة فصل عنصري في ضوء سياسة التمييز التي تفرضها على الفلسطينيين من خلال عزلهم وممارسة الضغوط عليهم بنية تهجيرهم من أرضهم ومساكنهم في القدس الشريف والضفة الغربية المحتلة.

ويلقي الأمين العام للمنظمة أياد مدني كلمة أمام اجتماع وزراء الخارجية في الدول الأعضاء، يسلط فيها الضوء على أهم التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وقالت وزيرة الخارجية الإندونيسية رتنو مارسودي إن القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي في جاكرتا، ستتناول التوسع المستمر في بناء المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، ووضع القدس، وأحداث العنف الأخيرة.

وأضافت رتنو «الوضع على الأرض لم يزد إلا سوءاً، ونحن نريد أن تظل القضية الفلسطينية على الرادار الدولي»، مشيرة إلي أن قراراً سيصدر في ختام القمة يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراء بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وإعلان الدعم لفلسطين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا