• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تنطلق بعد غد الجمعة في الخامسة مساءً

«قناة ماجد».. إطلالة ترفيهية محلية تبهج الصغار والكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

محمد يحيى

نسرين درزي (أبوظبي)

أنهى فريق عمل «قناة ماجد» الجديدة والتابعة لـ«أبوظبي للإعلام» كامل تجهيزاته لانطلاق البث الرسمي بعد غد الجمعة في تمام الساعة 5:00 مساء. وبهذه المناسبة يتوحد البث المباشر ولمدة 60 دقيقة مع قنوات أبوظبي والإمارات لنقل الفقرات التعريفية للقناة المخصصة للأطفال.

الانطلاقة الأولى

تشمل افتتاحية «قناة ماجد» جلسة مفتوحة مع طاقم العمل من المذيعين والمذيعات يتحدثون خلالها عن شبكة البرامج الأولى للقناة وما ستقدمه من نقلة نوعية وفقرات تجذب الأبناء والآباء على حد سواء. بعدها يعرض شريط فيديو يضيء على الشخصيات الكرتونية المستوحاة من مجلة ماجد الورقية، والتي تعد الملهم الأساسي لنقل شخصية ماجد إلى العصر الرقمي من خلال إنشاء قناة تلفزيونية وموقع إلكتروني. وتتضمن افتتاحية القناة بث ألبوم الأغاني الخاص، والذي يتألف من 12 فيديو كليب تم إنتاجها محلياً، إضافة إلى كتابة الكلمات والألحان. وتتواصل أجواء الاحتفال بعيد الأضحى على قناة ماجد حتى يوم السبت، وتبدأ شبكة البرامج من يوم الأحد 27 من الشهر الجاري.

12 مذيعاً ومذيعة

وفي الحديث عن استعدادات الساعات الأخيرة التي تسبق العرض الأول للقناة، أعلن محمد يحيى مدير عام «ماجد للترفيه» التي تنضوي تحتها قناة ماجد، أن فريق المنتجين والفنيين والمعدين والمقدمين يعمل بلا توقف لتكون الإطلالة المنتظرة بحجم الأهداف الاستراتيجية الموضوعة، وأورد أن إدارة القناة التي تواصل سعيها إلى استقطاب المواهب الناشئة، ستتعاون حالياً على تقديم البرامج مع 12 مذيعاً ومذيعة تتراوح أعمارهم بين 8 - 20 عاماً من المواطنين وغير المواطنين، وهم جميعاً مؤهلون للتواصل المحبب مع الأطفال وأهاليهم عبر الشاشة الصغيرة، وكذلك من داخل الاستديو بحسب الفقرات المعروضة، وقال محمد يحيى إن القناة تشكل إضافة في العالم العربي للإعلام الترفيهي ذات المحتوى التثقيفي الهادف. تأكيداً لحرص «أبوظبي للإعلام» على التواصل مع الأجيال ودعم المنتج المحلي من خلال استعراض إرث المنطقة ومواهب مجتمع الإمارات وثقافته وتقاليده. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا