• السبت غرة جمادى الآخرة 1439هـ - 17 فبراير 2018م

أرباح «هيونداي» تتراجع إلى 1,8 مليار دولار خلال الربع الأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 يناير 2013

سيؤول (رويترز) - سجلت شركة هيونداي موتورز الكورية الجنوبية لصناعة السيارات تراجعا مفاجئا في الأرباح الفصلية بعد أن أدى ارتفاع قيمة العملة المحلية وتكلفة تعويض عملائها في أميركا الشمالية عن مبالغتها في تقدير معدل كفاءة استهلاك الوقود إلى تقليص مبيعاتها من السيارات.

وزاد الوون الكوري نحو 8% أمام الدولار العام الماضي في أكبر مكاسبه منذ عام 2009 مما يقلل من قيمة الإيرادات الخارجية للشركة عند تحويلها إلى العملة المحلية، ويضر بالقدرة التنافسية لأسعار الشركة في الخارج.

ومما زاد الأمر سوءا انخفاض قيمة الين بنسبة 11% لتعود الميزة التنافسية لهيونداي إلى منافسيها اليابانيين.

وسجلت هيونداي خامس أكبر شركة من حيث المبيعات العالمية مع فرعها كيا موتورز صافي ربح بلغ 1,89 تريليون وون (1,77 مليار دولار) في الفترة بين أكتوبر وديسمبر، وهو أقل من توقعات بلغت 2,15 تريليون وون في استطلاع لرويترز شمل 15 محللا.

وهذا التراجع في الأرباح الذي بلغت نسبته 6% مقارنة بتريليوني وون قبل عام هو الأول منذ أن غيرت هيوندي موتورز قواعد المحاسبة في عام 2011.

وتضررت أرباح هيونداي في الفصل الرابع أيضا بعد أن خصصت الشركة بعض الأموال لتغطية تكاليف تعويضات لعملائها عن مبالغتها في تقدير كفاءة استهلاك الوقود لبعض السيارات التي بيعت مؤخرا في الولايات المتحدة وكندا. وقالت هيونداي وكيا موتورز التابعة لها إنهما ستساعدان عملاءهما على تحمل تكلفة الوقود الإضافية. وتوقع محللون أن تجنب الشركة مخصصات تتراوح بين 300 مليار و400 مليار وون تقريبا.

وجاءت الأرباح من دون التوقعات، علي الرغم من تحقيق مبيعات قياسية للسيارات في الربع الأخير من العام الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا