• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«فولكسفاجن» تعتذر عن التلاعب بمعايير الانبعاثات في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

نيويورك، سيدني(د ب أ)

اعتذر رئيس فولكسفاجن أميركا عن استخدام المجموعة الألمانية لبرنامج كمبيوتر معقد يساعد سياراتها على خداع سلطات البيئة الأميركية، فيما يتعلق بالمعايير الخاصة بالانبعاثات.

وقال مايكل هورن الرئيس التنفيذي لفولكسفاجن أميريكا، للحضور في حفل في نيويورك بمناسبة إطلاق الطراز الجديد من سيارات «باسات» للشركة، إن فولكسفاجن كانت «غير أمينة» مع سلطات البيئة المعنية. وقال هورن «تنتابنا حالة من القلق الشديد».

وأفادت وكالة «بلومبرج» للأنباء، نقلا عن مسؤولين أميركيين طلبوا عدم ذكر أسمائهم، بأن وزارة العدل الأميركية تجري تحقيقاً جنائياً في قضية الانبعاثات. وتأتي التحقيقات في أعقاب إصدار الوكالة الأميركية لحماية البيئة تعليمات لفولكسفاجن الأسبوع الماضي باستدعاء ما يقرب من نصف مليون سيارة.

واعترفت فولكسفاجن بأنها زودت نحو 482 ألف سيارة في الولايات المتحدة ببرنامج كمبيوتر معقد يقوم بوقف أنظمة التحكم في تلوث الهواء في السيارة أثناء سيرها، في حين يعمل فقط عندما تخضع السيارة لاختبار العوادم لدى السلطات المعنية، ومن المقرر أن تعقد المجموعة، التي تواجه غرامات كبيرة ودعاوى مدنية، اجتماع أزمة لمجلس الإدارة اليوم.

وشهدت أسهم فولكسفاجن تراجعا جديدا بنسبة 5% في بداية التعاملات صباح أمس في بورصة فرانكفورت، وذلك بعد التراجع بنسبة 19% في تعاملات أمس وسط مخاوف من تأثير فضيحة الانبعاثات على سمعة المجموعة.

إلى ذلك، طالبت الحكومة الأسترالية مجموعة فولكسفاجن الألمانية للسيارات بتوضيح موقف الانبعاثات الغازية للسيارات التي تبيعها المجموعة في أستراليا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا