• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

اللاعبون لا يجرؤون على النظر إلى الساق المكسورة

3 ساعات تكفي «الملكي» لاستعادة القمة من «البارسا»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 فبراير 2017

محمد حامد (دبي)

استعاد ريال مدريد قمة الدوري الإسباني من البارسا في غضون 3 ساعات، فقد تصدر الفريق «الكتالوني»، مؤقتاً بعد فوزه بسداسية على ديبورتيفو ألافيس، قبل أن يعود الريال بقوة إثر فوزه بثلاثية مقابل هدف على مضيفه أوساسونا.

وعلى الرغم من احتلال فريق أوساسونا المركز الأخير في جدول ترتيب «الليجا» برصيد 10 نقاط من 22 مباراة، فإن رونالدو ورفاقه واجهوا صعوبة كبيرة في تحقيق الفوز.

الريال يتصدر برصيد 49 نقطة، ويلاحقه البارسا وفي رصيده 48 نقطة، ولكن الفريق الملكي لديه فرصة كبيرة في الابتعاد بالقمة في حال نجح في تحقيق الفوز في مباراتين مؤجلتين، وهي واحدة من نقاط التحول خلال الموسم الحالي، ففي حال تمكن فريق زيدان من الحصول على 6 نقاط في هاتين المباراتين، فإنه سيكون الأقرب للفوز باللقب، كما أن تعثره يعيد الآمال للبارسا وإشبيلية في العودة للمنافسة من جديد.

وقالت صحيفة «آس»، إن الريال نجح في استعادة قمته في غضون 3 ساعات لا أكثر على الرغم من معاناته في معقل فريق أوساسونا، واللافت في المباراة أنها أظهرت أنه لا فارق كبير بين المتصدر والفريق المستقر في قاع جدول الترتيب، ويكفي أن زيدان اعترف بهذه الحقيقة عطفاً على الأداء الذي قدمه فريق أوساسونا بقيادة اللاعب المزعج سيرجيو ليون، وكذلك جايمي روميرو، وقد كانت لهما اليد الطولي في تشكيل خطورة بالغة على مرمى الريال طوال المباراة، ولكن كيلور نافاس تألق بشدة ولعب دوراً مؤثراً في فوز الريال بالمباراة.

كما أشارت الصحيفة إلى أن عودة الريال السريعة للقمة تجعله في «وضعية زعيم» ومتصدر، ومشيرة إلى أن حلم بقاء البارسا على القمة لفترات أطول تبدد في 3 ساعات لا أكثر بوساطة 3 أهداف من كريستيانو رونالدو، وإيسكو، والبديل لوكاس فاسكيز، فيما سجل المتألق سيرجيو ليون هدف أوساسونا الوحيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا