• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«سوبر هاتريك» لرونالدو في ليلة الأهداف السبعة

ريال مدريد يعزز «المركز الثالث» على حساب سلتا فيجو!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

مدريد (د ب أ) واصل البرتغالي كريستيانو رونالدو ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل أربعة أهداف (سوبر هاتريك) ليقود ريال مدريد إلى فوز كاسح 7/&rlm&rlm&rlm&rlm 1 على سلتا فيجو في افتتاح مباريات المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني. ورد رونالدو على الهاتريك الذي أحرزه منافسه التقليدي العنيد الأرجنتيني ليونيل ميسي يوم الخميس الماضي عندما قاد برشلونة للفوز الكاسح 5/&rlm&rlm&rlm&rlm 1 على مضيفه رايو فاليكانو. وعزز الريال موقعه في المركز الثالث بجدول المسابقة ورفع رصيده إلى 60 نقطة. وأنهى الريال الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله البرتغالي بيبي في الدقيقة 41 ثم أحرز رونالدو أربعة أهداف (سوبر هاتريك) في الدقائق 50 و58 و64 و76 كما سجل زميلاه البديلان خيسي رودريجيز وجاريث بيل هدفين في الدقيقتين 77 و81 فيما أحرز ياجو أسباس الهدف الوحيد لسلتا فيجو في الدقيقة 62. ورفع رونالدو بهذا رصيده إلى 27 هدفاً ليقفز إلى صدارة قائمة هدافي المسابقة في الموسم الحالي بفارق هدفين أمام الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة. وبدأت المباراة بمحاولات هجومية غير مجدية من الريال في مواجهة الدفاع المنظم للضيوف، كما ذهبت تسديدة دانيلو في الدقيقة الثانية عالياً وبعيداً عن مرمى سلتا فيجو. وكاد ياجو أسباس مهاجم سلتا فيجو يفتتح التسجيل في الدقيقة الثامنة، إثر خطأ من دفاع الريال ولكن بيبي أنقذ الموقف وضغط على اللاعب، على حدود منطقة الجزاء ليحرمه من الانفراد بالحارس. وأبعد جوني كاسترو مدافع سلتا فيجو الكرة من أمام رونالدو، قبل أن يسددها الأخير من داخل منطقة الجزاء لتضيع فرصة خطيرة للريال في الدقيقة التاسعة. واصل الريال محاولاته الهجومية في الدقائق التالية ولكن دن جدوى أيضاً، خاصة مع تقدم الضغط الدفاعي من سلتا فيجو إلى وسط الملعب. وعاند الحظ سلتا فيجو في الدقيقة 14 حيث فشل في هز الشباك من هجمة خطيرة قادها مانويل نوليتو، ثم تجددت الفرصة ووصلت الكرة على رأس أسباس الخالي من الرقابة أمام المرمى مباشرة، حيث سددها برأسه ولكنها ارتدت من الزاوية اليسرى للمرمى، وتهيأت أمامه مجدداً ليسددها باتجاه المرمى، ولكن الكرة ارتدت من الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس لتضيع الفرصة. ولجأ الريال للتسديد القوي من خارج المنطقة ولكن الحارس تصدى لتسديدة صاروخية من رونالدو، كما ارتطمت تسديدة كاسيميرو بالدفاع وذهبت إلى ركنية. وسنحت الفرصة الذهبية للريال في الدقيقة 21 عندما وصلت الكرة إلى إيسكو داخل منطقة الجزاء، ليراوغ الدفاع بمهارة ويسدد الكرة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ولكن الحارس روبن بلانكو تصدى للكرة ببراعة قبل أن يشتتها الدفاع. وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية، ولكن دون تشكيل أي خطورة على المرميين. ونال البرتغالي بيبي مدافع الريال إنذاراً في الدقيقة 29. ورغم السيطرة النسبية للريال في وسط الملعب، حال التنظيم الدفاعي لسلتا فيجو دون وصول تمريرات لاعبي وسط الريال إلى مهاجمي الفريق الملكي لتغيب الخطورة على مرمى الضيوف. وأجرى سلتا فيجو تغييراً اضطرارياً في الدقيقة 35 بنزول الصربي نيمانيا رادويا بدلا من بابلو هيرنانديز للإصابة. ونال نوليتو إنذارا في الدقيقة 40 للخشونة مع دانيال كارفاخال نجم الريال. ولعب إيسكو الضربة الحرة من الناحية اليمنى وقابلها كاسيميرو بضربة رأس قوية، ولكن الحارس أبعدها من تحت العارضة إلى ركنية. ولعب إيسكو الضربة الركنية وقابلها بيبي بضربة رأس قوية، لتمر الكرة كالسهم على يمين الحارس إلى داخل المرمى في الدقيقة 41 ليكون هدف التقدم للريال. واستأنف الريال محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني، وترجم رونالدو هذه المحاولات إلى هدف رائع في الدقيقة 50. وجاء الهدف عندما هيأ رونالدو الكرة لنفسه ثم سددها صاروخية كالسوط من مسافة نحو 30 متراً لتسكن الشباك على يسار الحارس. وأهدر لوكاس فاسكيز هدفاً مؤكداً للريال في الدقيقة 52 إثر هجمة سريعة للفريق، وتمريرة عرضية زاحفة لعبها دانيلو من الناحية اليسرى، وقابلها فاكسيز بتسديدة مباشرة خلال اندفاعه على بعد خطوات من المرمى ولكنه لعبها خارج القائم. وواصل الريال ضغطه الهجومي وحسم رونالدو المباراة تماماً بالهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 58. وجاء الهدف من ضربة حرة احتسبت للريال خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة، وسددها رونالدو بمهارة إلى داخل المرمى على يمين الحارس. وكاد رونالدو يحرز الهدف الثالث له والرابع للفريق في الدقيقة 60 إثر ضربة حرة احتسبت للفريق في مكان أبعد قليلا من كرة الهدف الثالث وسددها رونالدو قوية، ولكن الحارس تصدى للكرة ببراعة، ثم ارتطمت الكرة بالعارضة قبل أن يشتتها الدفاع. ووسط محاولات الريال الهجومية، استغل أسباس خطأ دفاعياً قاتلًا للريال وسجل هدفاً رائعاً لسلتا فيجو. وجاء الهدف إثر تمريرة طولية من أمام منطقة جزاء سلتا فيجو وصلت إلى أسباس الذي تسلم الكرة خلف المدافعين بيبي وسيرخيو راموس، وتقدم بها منفرداً بالحارس، ثم لعبها بيسراه بمهارة فائقة لتذهب من فوق الحارس إلى داخل المرمى. ولكن رد الريال جاء سريعاً إثر هجمة سريعة في الدقيقة 64 مرر منها دانيلو الكرة من الناحية اليسرى ليقابلها رونالدو المندفع من دون رقابة، بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى ويكون الهدف الثالث (هاتريك) لرونالدو والرابع للريال. وكاد البديل جون جيديتي يحرز هدفاً ثانياً لسلتا فيجو في الدقيقة 68 بضربة رأس ولكن الكرة ارتطمت بذراع دانيلو فيما أشار الحكم باستمرار اللعب. وجاء الرد قاسياً من الريال حيث سجل رونالدو هدفه الرابع (سوبر هاتريك) بضربة رأس إثر ضربة ركنية في الدقيقة 76. وفي الدقيقة التالية مباشرة، خطف البديل خيسي رودريجيز الكرة من دفاع سلتا فيجو وتقدم إلى منطقة الجزاء وتلاعب بالدفاع قبل أن يسدد الكرة زاحفة على يمين الحارس محرزاً الهدف السادس للريال. وبعد ربع ساعة فقط من نزوله، حصل جاريث بيل على نصيبه من مهرجان الأهداف إثر هجمة سريعة للريال، أنهاها بيل بتسديدة قوية زاحفة في الزاوية البعيدة على يسار الحارس لترتطم الكرة بالقائم الأيسر وتتهادى داخل المرمى في الدقيقة81. وواصل الريال ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من المباراة ولكن دون زيادة رصيده من الأهداف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا