• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

الساسة في تايلاند يدركون التكلفة التي ستتحملها بلادهم في حالة بقائها خارج اتفاقية، انضمت إليها اقتصادات إقليمية أخرى قريبة من بلادهم

تايلاند واتفاقية الشراكة عبر الهادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

أفادت صحيفة «بانكوك بوست»، يوم الاثنين الماضي، أن نائب رئيس الوزراء التايلاندي «سومكيد جاتوسريبيتاك» قال إن بلاده ستكون مهتمة بالانضمام لاتفاقية «الشراكة عبر الهادي» (TPP) التي تقودها الولايات المتحدة. «نحن مهتمون جداً، ولكن يجب علينا موازنة المزايا والعيوب بعناية». كان هذا ما قاله «سومكيد» عن اتفاقية التجارة الحرة فائقة الأهمية، التي يشكل حجم اقتصادات دولها الاثنتي عشرة الحاليين 40 في المئة من حجم الاقتصاد العالمي.

وتعبير تايلاند عن اهتمامها بالانضمام للاتفاقية، سيضعها كما قال «سومكيد»: «على شاشة راداراتهم». وهو يقصد بذلك الدول الأعضاء في الاتفاقية.

وبأكثر المعاني عمومية، يمكن القول إن تفاؤل «سومكيد» الحذر ليس بالشيء الجديد. فالمسؤولون الأميركيون، طالما تبنوا اعتقاداً مؤداه أن تايلاند، بالإضافة إلى دول أخرى مثل الفليبين، ستكون على الأرجح واحدة من الدول التي ستوقع في نهاية المطاف على اتفاقية «الشراكة عبر الهادي» لتنضم بذلك إلى الشركاء الحاليين في منظمة «الآسيان» وهم بروناي، وماليزيا، وسنغافورة، وفيتنام.

ونظراً لأن هذه الاتفاقية تعتبر «اتفاقية حية»، فإنه سيكون بمقدور دول إضافية الانضمام إليها بمجرد أن ينتهي أعضاؤها الاثني عشر الحاليون من المفاوضات.

وما يبقى غير واضح بعد ذلك هو التفاصيل، مثل متى، على وجه التقريب، يمكن لتايلاند مثلاً الانضمام للاتفاقية، وكيف يمكنها التغلب على التحديات الداخلية التي ستواجهها عند إقدامها على ذلك.

ففي عهد الحكومة السابقة بقيادة «ينجلوك شيناواترا» عبرت تايلاند صراحة عن نيتها الانضمام للاتفاقية المذكورة تحديداً عام 2012. وحينذاك قالت «شيناواترا» في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأميركي أوباما في بانكوك خلال زيارته لبلادها: «ستبدأ تايلاند المفاوضات بشأن الانضمام للشراكة عبر الأطلسي... وستتخذ الإجراءات التشريعية الداخلية الضرورية التي ستحول هذا الانضمام إلى حقيقة واقعة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا