• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العناية الإلهية تنقذ أفراد البعثة من حريق ليلة مباراة السعودية

«الأبيض الصغير» يتأهل إلى النهائيات الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

تأهل منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم «مواليد2000»، إلى نهائيات كأس آسيا «16سنة»، والتي تقام في الهند العام المقبل، وذلك بعد حصوله على «خامس أفضل منتخب يحصل على المركز الثاني»، وفقاً للائحة الاتحاد الآسيوي حيث يتأهل إلى النهائيات المنتخبات الـ11 التي تحصل على المركز الأول في مجموعاتها، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، لتنضم إلى الهند المضيفة التي تأهلت تلقائياً، وليصبح عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات 16 منتخباً. وتنص اللائحة أنه في حالة حصول الهند على إحدى البطاقات المخصصة للمنتخبات الـ11 التي تتصدر مجموعتها أو أحد أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، فإن المنتخب التالي «خامس أفضل منتخب يحصل على المركز الثاني» سوف يتأهل للنهائيات.وينضم «الأبيض الصغير» على أثرها إلى الـ15 منتخباً التي تأهلت إلى النهائيات، وهي أوزبكستان وعُمان والعراق والسعودية وإيران والكويت وماليزيا وأستراليا وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية واليابان، بوصفها من متصدري المجموعات الـ11 ، فيما حصد منتخبنا الوطني وفيتنام وتايلاند ونيبال المقاعد الأربعة المؤهلة كأفضل ثانٍ، بجانب الهند مستضيفة الحدث.

وكانت بعثة الأبيض الصغير قد عادت ظهر أمس إلى الدولة عبر مطار دبي الدولي، بعد المشاركة في تصفيات المجموعة الرابعة وجمع ثلاث نقاط من الفوز على بنجلاديش ،بينما تعرض لخسارة قاسية في ثاني مبارياته، مساء أمس الأول، من شقيقه السعودي بستة أهداف مقابل هدفين، فقد على أثرها «الأبيض» صدارة مجموعته الرابعة.

الخسارة الكبيرة بالستة أثارت حالة من الغضب لدى كل الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي ولكن ما حدث ليلة المباراة أمام السعودية كان له أكبر الأثر على نتيجة المباراة حيث تعرضت البعثة لواحدة من أسوأ المواقف ليلة المباراة أمام السعودية وتحديداً في الساعة الثالثة فجراً، حينما شبت النيران في غرفة أحد اللاعبين، بسبب ماس كهربائي في «مكيف» الغرفة، وبفضل العناية الإلهية، استيقظ أحد اللاعبين الموجودين في الغرفة قبل اشتعال النيران، وقام بإخطار زملائه والجهاز الإداري الذي يقوده جمال بوهندي، مدير المنتخب، إذ قام الأخير على إثرها بإخلاء الطابق بأكمله قبل أن تشتعل النيران في الطابق التاسع.

وطمأن الاتحاد جمهوره بأن جميع أفراد البعثة من الجهازين الإداري والفني واللاعبين لم يصبهم أي أذى بفضل الله ورعايته، لكن عانى اللاعبون الذين لا يتعدى عمرهم 15 ربيعاً من الصدمة، ولم يخلدوا للنوم، نظراً لعدم توافر غرف إضافية إلا بعد ثلاث ساعات من الحادث.

وعلى الرغم من الأوضاع السيئة، إلا أن اللاعبين كانوا عازمين على تحقيق نتيجة إيجابية، وتصدر مجموعتهم، بعد المباراة الرائعة التي قدموها ضد بنجلاديش، ودخلوا مواجهتهم الثانية بكل رغبة وحماس للوصول للنهائيات، لكن أرضية الملعب المملوءة بالمياه، نتيجة للأمطار التي هطلت لأكثر من 10 ساعات، منعت الفريق من الظهور بالمستوى المطلوب.

وضمت قائمة «الأبيض الصغير» ماجد راشد ومحمد علي خميس ويوسف عبدالرحمن وعيسى أحمد وهزاع علي وعلي حسن الزعابي «اتحاد كلباء»، وعبد الله عبد الرحمن وسند عيسى «الأهلي»، والحارث سالم «الجزيرة»، وسلطان سعيد وأحمد راشد «الشارقة»، وسبيل جاسم وجمعة أحمد «الشباب»، وسيف عنتر وسالم حمد وناصر الشكيلي «العين»، ومانع عايض وماجد عبد الله سالم ومحمد عارف الزعابي وراشد مرزوق ونواف وليد «الوحدة»، وحمد جاسم «النصر»، وعلي صالح وسالم راشد «الوصل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا