• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

النيابة العامة بأبوظبي تحيل قضية الرياضيين إلى المحكمة المختصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أحالت النيابة العامة بأبوظبي لاعبي كرة قدم، وصاحب موقع إلكتروني، إلى محكمة جنح أبوظبي - محبوسين، وذلك لاستخدام اللاعبين خدمات الاتصالات في الإساءة وإيذاء مشاعر الآخرين، وعرضهما تسجيل من شأنه الإخلال بالآداب العامة عن طريق الشبكة المعلوماتية، ولصاحب الموقع استخدامه وسائل تقنية المعلومات، في إجراء تعديل على التسجيل موضوع القضية بهدف التشهير والإساءة للغير، واستخدام الشبكة المعلوماتية وإحدى وسائل تقنية المعلومات في نشر صورة المجني عليه في غير الأحوال المصرح بها قانوناً، وإدارته موقعاً إلكترونياً في نشر تسجيل من شأنه الإخلال بالآداب العامة.

وطالبت النيابة العامة بأبوظبي في مذكرة الإحالة للمحكمة - التي تبدأ جلساتها اليوم - تطبيق أشد العقوبات بحق المتهمين المقررة بالمادة 17 من قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية، والتي تعاقب مرتكبها بالحبس أو الغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم، ولا تتجاوز 500 ألف درهم وبالمادة 21 من ذات القانون، والتي تعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف ولا تتجاوز 500 ألف درهم.

وأوضحت النيابة العامة أن قانون الجرائم الإلكترونية يعاقب كل المشاركين في مثل هذه الجرائم بكل صورها، سواء كان بالظهور أو الإعداد أو التصوير أو إعادة الإرسال، وطالبت بضرورة الانتباه والحذر عند إعداد أو إنتاج أو استخدام أو نشر أو إرسال أي ألفاظ أو عبارات أو إشارات أو رموز أو رسوم أو تصوير أو تسجيل أو كتابات سواء كانت مرئية أو مسموعة أو مقروءة، بما يمس أو يسيء للمجتمع أو للنظام العام، مؤكدة أنها تقوم دائماً باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من يخالف القانون، مطالبة أفراد المجتمع بالبعد وعدم استخدام الألفاظ غير اللائقة أو القيام بالترويج أو نشر أو ارتكاب أي سلوك يخالف القانون.

وتعود تفاصيل القضية إلى انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه أحد اللاعبين منفعلاً، ويقوم بحركات غير لائقة موجهاً عبارات مسيئة لأحد الشخصيات الرياضية باستخدام ألفاظ بذيئة، وأثار هذا الفيديو الذي انتشر بشكل كبير استياء المتابعين، واعتبروا سلوكه اعتداء على قيم المجتمع الأخلاقية والدينية.

الجدير بالذكر أن اللاعب الأول اعترف بالتحقيقات بأنه هو الشخص الذي يظهر في مقطع الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما أكده اللاعب الثاني الذي اعترف بأنه هو من قام بتصوير هذا المقطع، كما اعترف المتهم الثالث بنشره جزء من مجمل المقطع ويتمثل في جزئه الأول فقط، وأنكر صلته بنشر الجزء الثاني من المقطع، وادعى أن هناك من اخترق موقعه وأرسل ونشر الجزء الثاني دون علمه أو موافقته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا